بانوراما خبرية

منهم سلمان الفرج وحكيمي.. 32 لاعبا يجب أن تراقبهم في كأس العالم 2022 بقطر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – مع قرب انطلاق كأس العالم 2022 في قطر، نلقي نظرة على 32 نجما يجب أن تراقبهم في مونديال الدوحة 2022، فمن هم؟

قطر

يعتبر أكرم عفيف (25 عاما) أحد الأعمدة الرئيسية لمنتخب قطر منذ سنوات، وقد ساهم بشكل كبير في تحقيق منتخب بلاده لقب كأس آسيا عام 2019 ويُعتبر عفيف حلقة الوصل بين الوسط والهجوم وأحد اللاعبين الأكثر مهارة في صفوف “العنابي”.

الإكوادور

تتجه أنظار مشجعي الإكوادور الذي سيلعب في المجموعة الأولى إلى مويسيس كايسيدو (20 عاما) نجم نادي برايتون الإنجليزي، الذي يقدم مستويات مذهلة هذا الموسم، إذ لعب مع الفريق 15 مباراة هذا الموسم وسجل هدفا، لكنه كان أحد أفضل لاعبي الوسط في النادي الإنجليزي الذي يقدم موسما استثنائيا، ويمتاز كايسيدو بدقة تمريراته وقدرته الهائلة على افتكاك الكرات في منتصف الملعب.

السنغال

يُعتبر كاليدو كوليبالي (31 عاما) أحد أبرز القادة في منتخب السنغال، فهو قلب الدفاع الصلب وقائد المنتخب وأحد اللاعبين الذين يمثلون العمود الفقري للسنغال على مدار سنوات طويلة، وتراهن جماهير “أسود التيرانغا” على كوليبالي لقيادة خط دفاع منتخب بلادها في المونديال واستعادة مستواه الذي كان يقدمه مع نابولي قبل الانتقال إلى تشيلسي مطلع الموسم الحالي.

هولندا

فرينكي دي يونغ (25 عاما) وضع مدربه في برشلونة، تشافي، بإحراج هذا الموسم بعد المستويات المذهلة التي قدمها في المباريات التي لعبها، يمتاز فرينكي بقدرته العالية على نقل الكرة من الدفاع للهجوم وافتكاكها وقراءة هجمات الفريق الخصم بشكل رائع وصناعة اللعب عبر إرسال كرات طولية جميلة إلى جانب قدرته على تسجيل الأهداف، ويعد دي يونغ أحد أكثر لاعبي الوسط اكتمالا في العالم وتمني جماهير “الطواحين” النفس بأن يتألق في المونديال ويقود منتخب بلاده للقب الأول في كأس العالم.

إنجلترا

تراهن جماهير المنتخب الإنجليزي على الموهبة الصاعدة، لاعب نادي بروسيا دورتموند الألماني، جود بيلنغهام (19 عاما)، وتتوق جماهير إنجلترا لرؤية ما سيقدمه هذا اللاعب الذي يصفونه بالجوهرة في مونديال قطر، ويمتاز بيلنغهام بقدراته المميزة على افتكاك الكرة والمراوغة ونقلها إلى الثلث الهجومي.

إيران

لا يختلف اثنان على أن مهدي طارمي (30 عاما) هو أفضل مهاجم إيراني موجود على الساحة الأوروبية حاليا، إذ خاض مهاجم إيران 18 مباراة مع بورتو البرتغالي هذا الموسم سجل خلالها 11 هدفا وصنع 7، لذلك تعول الجماهير الإيرانية بشكل كبير على نجم خط هجومها لتحقيق أفضل نتائج ممكنة في المجموعة الثانية.

أمريكا

يعتمد منتخب أمريكا على جناح نادي بروسيا دورتموند، جيوفاني رينا (20 عاما)، بعد أن خطف الأضواء من جناح تشيلسي، كريستيان بوليسيتش، إذ لعب هذا الموسم 16 مباراة سجل فيها هدفين وصنع هدفين.

ويلز

يتمنى جمهور منتخب ويلز أن يظهر اللاعب الشاب برينان جونسون (21 عاما) بالمستوى المنتظر منه مع منتخب بلاده في مونديال قطر، ويعول منتخب ويلز عليه لمباغتة الخصوم وتسجيل الأهداف بعد أن قدم مستويات جيدة مع نوتنغهام فوريست الإنجليزي.

الأرجنتين

لا يمكن لأي مشجع أرجنتيني أن يعول على لاعب أكثر من نجمه الأول، ليونيل ميسي (35 عاما)، إذ سيلعب ميسي آخر نسخة من كأس العالم في مسيرته حسبما أعلن في مقابلة سابقة، ويتمنى أن يُحقق الكأس الوحيد الذي يغيب عن خزائنه منذ ظهوره للمرة الأولى عام 2004.

السعودية

قد ينظر كثيرون إلى نجوم الهجوم في السعودية بسبب أهدافهم ومهاراتهم الرائعة، لكن التصفيات المونديالية الأخيرة أكدت أهمية قائد الفريق وقلبه النابض سلمان الفرج (33 عاما)، ولا تقتصر أهمية الفرج على الجوانب الفنية والتكتيكية بل تتجاوز ذلك لتصل إلى قدرته على دفع الفريق معنويا وتحفيزه بالشكل المطلوب قبل المواعيد الكبرى، يتميز سلمان بقدمه اليسرى المميزة ورؤيته الثاقبة وتمريراته الدقيقة.

المكسيك

يمر جناح نادي نابولي الإيطالي، إرفينغ لوزانو (27 عاما) بأفضل فترات مسيرته الاحترافية إذ تألق هذا الموسم مع فريق الجنوب الإيطالي وقدم مستويات مميزة، ويمتاز بسرعته وقدرته على مراوغة الخصوم وتسجيل الأهداف، ويعول المنتخب المكسيكي كثيرا عليه في هذه النسخة من المونديال.

بولندا

لا ينظر جمهور منتخب بولندا إلى نجم هجوم نادي برشلونة، روبيرت ليفاندوفسكي (34 عاما) مثلما ينظر إلى أي لاعب آخر في العالم، إذ يقدم المهاجم البولندي أداء مذهلا هذا الموسم مع فريقه الكتالوني فقد ساهمت أهدافه الغزيرة بتصدر برشلونة للدوري الإسباني بفارق نقطتين عن ريال مدريد قبل التوقف الدولي، ووقع هذا الموسم على 18 هدفا و4 أهداف مصنوعة في 19 لقاء.

فرنسا

بعد غياب عن النسخة الماضية للبطولة لأسباب بعيدة عن كرة القدم، يتمنى جمهور فرنسا أن يكون المهاجم المتوج بالكرة الذهبية لعام 2022، كريم بنزيما (34 عاما) متعطشا لإظهار أفضل ما لديه مع “ألديوك” في مونديال قطر، ورغم الإصابات المتكررة التي عانى منها مطلع الموسم الحالي مع ريال مدريد، يبقى بنزيما قيمة ثابتة في المنتخب الفرنسي إلى جانب كيليان مبابي.

أستراليا

لا يختلف أحد على أهمية المخضرم أرون موي (31 عاما) في وسط ميدان “الكنغر الأسترالي” بسبب قدرته الهائلة على التحكم بإيقاع اللعب وإرسال التمريرات الدقيقة والثقة التي يمنحها لخط الوسط، لذلك تعول جماهير أستراليا على موي لتقديم نسخة مميزة في كأس العالم.

الدنمارك

بعد أن كان قريبا من مفارقة الحياة في مباراة فنلندا بسبب سكتة قلبية مفاجئة في كأس أمم أوروبا الماضية، خرج كريستيان إريكسن (30 عاما) من تحت الأنقاض ونفض غبار الأزمة التي مر بها واستعاد مستواه المذهل ليقدم موسما مميزا للغاية مع مانشستر يونايتد تحت قيادة إيريك تين هاغ، ليصبح ركيزة أساسية في اليونايتد، ما سيدفع جماهير الدنمارك للرهان عليه بشكل كبير في مونديال قطر.

تونس

تتحمس الجماهير التونسية لرؤية ما سيقدمه نجمها يوسف المساكني (31 عاما) في مونديال الدوحة بعد أن حرمته الإصابة من المشاركة في كأس العالم قبل 4 سنوات في روسيا، ويُعتبر المساكني ركيزة أساسية لـ”نسور قرطاج” في الجانب الهجومي.

إسبانيا

ينتظر مشجعو منتخب إسبانيا رؤية نجمي نادي برشلونة بيدري (19 عاما) والمتوج بجائزة أفضل لاعب شاب لعام 2022 جافي (18 عاما) في مونديال قطر، ويعول الإسبان على هذين الشابين للذهاب بمنتخب بلادهم بعيدا في المونديال.

كوستاريكا

يراهن جمهور كوستاريكا على الموهبة الشابة لنادي سندرلاند الإنجليزي جيويسون بينيت (18 عاما) لقيادة جيل جديد لكرة القدم في البلاد بعد الجيل الذهبي الذي وصل بالمنتخب الأمريكي الشمالي إلى ربع نهائي كأس العالم 2014.

ألمانيا

يراهن منتخب بلاده على كوكبة من النجوم، لكن رهانه الأكبر يبقى على لاعبيه الصاعدين الشبان، كريم أديمي (20 عاما) ويوسيفا موكوكو (17 عاما)، إذ من المتوقع أن يعتمد المدرب هانسي فليك عليهما كإحتياطيين لكن من المنتظر أن يقدما الإضافة الكبيرة داخل أرضية الملعب ليكون هذا المونديال علامة فارقة في مسيرتهما.

اليابان

يُعتبر تاكيفوسا كوبو (21 عاما) من أبرز مواهب الكرة اليابانية في السنوات الأخيرة، ويراهن “الكومبيوتر” الياباني على هذا اللاعب في قيادة منتخب بلاده لسنوات قادمة.

بلجيكا

يتفق كثيرون على أن كيفن دي بروين (31 عاما) هو أحد أفضل لاعبي الوسط في العالم، ولا يجد مشجعو منتخب بلجيكا أفضل من فرصة كأس العالم ليُظهر لاعبهم المميز أفضل ما لديه لخدمة منتخب بلاده والذهاب بعيدا في المونديال.

كندا

لا شك في أن ظهير بايرن ميونخ، ألفونسو ديفيز (21 عاما) هو أفضل لاعب كندي موجود على الساحة العالمية على مدار السنوات الثلاث الماضية، وتعول جماهير المنتخب الكندي على نجمها للظهور بأفضل ما يمكن في كأس العالم قطر 2022.

المغرب

أصبح أشرف حكيمي (23 عاما) أحد أفضل الأظهرة في العالم على مدار السنوات القليلة الماضية، ورسخ اسمه كقائد لمنتخب بلاده في المناسبات الكبرى، وتنتظر الجماهير المغربية الكثير من أشرف في مونديال قطر.

كرواتيا

مع اقتراب نهاية الجيل الذهبي للكرة الكرواتية، ينظر الجميع إلى نجم ريال مدريد لوكا مودريتش (37 عاما) لقيادة منتخب بلاده إلى أدوار متقدمة من كأس العالم في آخر مونديال قد يلعبه في مسيرته الاحترافية.

البرازيل

مع تألقه الموسم الماضي في صفوف ريال مدريد، يبدو فينيسيوس جونيور (22 عاما) اللاعب الأكثر لفتا للانتباه في منتخب البرازيل مع نيمار، وتنتظر جماهير “السامبا” من “فيني” أن يستغل فرصة المشاركة في كأس العالم ليرسخ اسمه كأحد أفضل لاعبي العالم.

سويسرا

تراهن جماهير منتخب سويسرا على نجم نادي أرسنال الإنجليزي، غرانيت تشاكا (29 عاما)، لقيادة المنتخب للوصول إلى الدور الثاني، نظرا لتألقه هذا الموسم مع “مدافع لندن”.

صربيا

لا شك في أن عشاق المنتخب الصربي ينظرون إلى جناح نادي يوفنتوس الإيطالي، فيليب كوستيتش (29 عاما) كأحد أفضل اللاعبين الصرب الناشطين في الدوريات الخمسة الكبرى نظرا لمستواه اللافت في آخر جولات مع يوفنتوس، وتراهن جماهير صربيا على كوكبة من النجوم مثل دوسان فلاهوفيتش وأليكساندر ميتروفيتش لقيادة المنتخب للدور الثاني.

الكاميرون

يقدم أندريه فرانك زامبو أنغويسا (26 عاما) مستويات مميزة مع فريق الجنوب في إيطاليا، نابولي، ويتصدر معه ترتيب الدوري الإيطالي الممتاز بفارق مريح عن أقرب منافسيه، وشارك لاعب الوسط الكاميروني في 18 مباراة مع فريقه هذا الموسم في كل المسابقات وسجل 3 أهداف وصنع 6.

البرتغال

وسط مجموعة رائعة من النجوم، يحتار عاشق المنتخب البرتغالي في اختيار اللاعب الأفضل بمنتخب بلاده، ولكن ورغم تراجع مستواه وعدم مشاركته كأساسي مع مانشستر يونايتد، يبقى كريستيانو رونالدو (37 عاما)، القائد الذي ينتظر منه الجميع تقديم كأس عالم أخير يدخل كتب التاريخ ويمثل أفضل نهاية ممكنة لمسيرة عظيمة.

أوروغواي

أصبح فيدريكو فالفيردي (24 عاما) القائد المنتظر لهذا الجيل الأوروغوياني إلى جانب رونالد أراوخو وداروين نونيز، فمع بداية نهاية الجيل الذهبي لأوروغواي، ينتظر الأوروغويانيون من فالفيردي مواصلة تألقه مع مننتخب بلاده في المونديال.

غانا

لا مجال للشك في أن توماس بارتي (29 عاما) هو اللاعب الأكثر أهمية في تشكيلة منتخب غانا، بعد تألقه اللافت مع أرسنال هذا الموسم، لذلك تنتظر منه جماهير غانا مستويات مذهلة في كأس العالم.

كوريا الجنوبية

وضعت جماهير كوريا الجنوبية يدها على قلبها عندما تعرض نجم نادي توتنهام الإنجليزي هيون مين سون (30 عاما) لإصابة في مباراة فريقه أمام مارسيليا في دوري أبطال أوروبا، لكن ولحسن الحظ سيشارك قائد “الشمشون” مع منتخب بلاده في المونديال وسط آمال بأن يقدم أداء مميزا يقود من خلاله منتخب بلاده إلى الدور الثاني من البطولة.

Print Friendly, PDF & Email