بانوراما خبرية

“عرقي هو المتفوق”.. فيديو صادم لتعامل معلم أبيض مع طلاب مدرسة وكيفية ردهم عليه

تم تسريح معلم أبيض في مدرسة إعدادية بعدما قال لطلابه بأن عرقه هو “المتفوق”، بحسب منطقة بفلوغرفيل التعليمية المستقلة، حيث تم نشر مقطع فيديو للمحادثة على وسائل التواصل الاجتماعي.

لم تتمكن CNN من التحقق مما حدث قبل أو بعد تصوير مقاطع الفيديو هذه.

من جانبها، قالت منطقة بفلوغرفيل التعليمية المستقلة في بيان لها: “نريد تأكيد أن هذه المحادثة لا تتماشى مع معتقداتنا الأساسية وليس انعكاسًا لمنطقتنا التعليمية ولا لثقافتنا في مدرسة بوهلس الإعدادية. المناقشة كانت غير لائقة وغير دقيقة وغير مقبولة وهذا النوع من التفاعل لن يتم التسامح معه في مدارس منطقة بفلوغرفيل التعليمية المستقلة”.

لم يرد الشخص الذي تم تعريف هويته من قبل أحد الآباء لـCNN بأنه المعلّم على طلب شبكتنا بالتعليق.

طالب: حسنًا، هل تحاول القول إنك كنت تؤمن بذلك سابقًا؟

المعلم: نعم، هذا ما أحاول أن أقوله.

طالب: لا، لم تقل “كنت أؤمن”.

طالب: لماذا قلت “أنا أؤمن” إذًا؟

طالب: قلت “أنا عنصري”.

طالب: نعم، قلت “أنا عنصري”.

طالب: قلت “أنا عنصري”. ما يعني أن هذا في الحاضر. بمعنى أنك عنصري الآن.

المعلم: هل لي أن أنهي كلامي؟

طالب: نعم.

المعلم: هل لي أن أنهي كلامي؟ دعوني أنهي كلامي. حسنًا. أعتقد أنه.. أعتقد ..

طالب: إنه يحاول التفكير في شيء ليقوله.

المعلم: أنتم لا تعرفونني حقًا، لا يمكنكم التقول علي. دعوني أنهي حديثي. أنا أحاول أن أشرح لكم شيئًا تعلمته في حياتي. هذا ما أحاول أن أقوله. في قرارة نفسي، أؤمن بالمركزية العرقية. ما يعني أنني أؤمن أن عرقي هو المتفوق. انتظروا، لا، دعوني أنهي كلامي. دعوني أنهي كلامي.

طالب: إذًا، البيض أفضل من الكل؟

المعلم: لا، دعوني أنهي كلامي. دعوني أنهي كلامي. أعتقد أن الكل يؤمن بذلك. إنهم ليسوا صادقين حيال الأمر فقط.

طالب: لكنني لست عنصريًا، أحب كل الأعراق.

المعلم: هل قلت أنني لا أحب الناس؟

طالب: لحظة، قلت أنك ماذا؟ أنك عنصري؟

المعلم: أعتقد أن الكل عنصري في ذلك المستوى.

طالب: لا، قلت أنك عنصري.

المعلم: قلت ذلك، قلت ذلك. أحاول أن أكون صادقًا معكم.

طالب: قلها، “أنا عنصري”.

المعلم: لا، لن أقول ذلك مجددًا، قلتها بما فيه الكفاية.

طالب: إذًا أنت عنصري؟

المعلم: أبعد هاتفك.

طالب: كنت أحترمك. كنت أحترمك حقًا لفترة، لكن الآن، ليس لدي احترام لك بعد الآن.

Print Friendly, PDF & Email