أخباراقتصاد عربى

غرفة صناعات مواد البناء : تعاون المنتجين في نشرة الأرقام القياسية «ضرورة» في احتساب فروق ودراسة الأسعار وكمؤشر اقتصادي ومقياس للتضخم

 

شاركت غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات في الاجتماع الذى دعا إليه اتحاد الصناعات المصرية بهدف تنظيم عملية إمداد الشركات للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء بأسعار المنتجات حتى يتمكن الجهاز من إصدار نشرة الأرقام القياسية للمنتجين بصفة دورية منتظمة كل شهر، وذلك بحضور ممثلي جهاز التعبئة العامة والإحصاء والغرف الصناعية بالاتحاد، والاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء.

وحضر الاجتماع من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، كل من الأستاذة / منال رجائي، والأستاذ / أحمد سمير محمد، ومن اتحاد الصناعات حضر كل من الأستاذة / هدى الميرغني مستشار رئيس اتحاد الصناعات، والمهندس إسماعيل لقمة عضو مجلس إدارة غرفة صناعات مواد البناء بالاتحاد، والأستاذة / شيماء عليبة عضو مجلس إدارة غرفة الصناعات الهندسية.

ومن الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء حضر كل من المهندس / ممدوح مرشدي والمهندس شمس الدين يوسف والأستاذة صباح حسين على , بجانب لفيف من مديري الغرف الصناعية باتحاد الصناعات المصرية.

وقالت هدى الميرغني مستشار رئيس اتحاد الصناعات المصرية، إن الاتحاد علي استعداد للتعاون مع جهاز التعبئة والإحصاء في إمداده بالبيانات التي تتيح له إصدار نشرة الأرقام القياسية، مشيرة إلى أن الاتحاد تلقى خطابات عديدة بشأن النشرة من وزارة التجارة والصناعة ومختلف الجهات.

وأكد المهندس إسماعيل لقمة عضو مجلس إدارة غرفة صناعات مواد البناء أهمية التعاون مع جهاز التعبئة العامة والاحصاء ليتمكن من إصدار نشرة الأرقام القياسية كل شهر للاستفادة منها كمؤشر للاقتصاد المصري بصفة عامة ومقياس قصير المدى للتضخم.

وأضاف لقمة، أن نشرة الأرقام القياسية تعتبر المرجع الرسمي الموثق لتطور اسعار المنتجات على مدى فترة زمنية معينة وهو المرجع الذى تعتمده الهيئات الحكومية في دراسة تطور اسعار المنتجات، موضحاً أنه يمكن للشركات المتعاقدة مع الهيئات الحكومية الاستفادة من تلك النشرة في احتساب فروق ودراسة الأسعار وتعويضات المقاولين والموردين جراء تغير الأسعار.

من جانبهم قام ممثلي جهاز التعبئة العامة والإحصاء بإلقاء الضوء على نشرة الأرقام القياسية للمنتجين وشرح كيفية إعدادها وأهميتها على المستويين المحلى والدولي.

وأكدوا للحاضرين أن الأرقام التي تظهر بالنشرة لا تدل على الأسعار وإنما هي رقم قياسي، كما أن البيانات التى ترد للجهاز تعامل بمنتهى السرية ومحمية بقوة القانون وبالتالي فلا محل لقلق المنتجين من الإفصاح عن أسعار منتجاتهم أو من اطلاع أية أطراف خارجية عليها.

كما أشار ممثلي الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء لأهمية نشرة الأسعار القياسية حيث كانت المرجع الرسمي الذى استخدمته شركات المقاولات طوال السنوات الماضية فى المطالبة بتعويضات ودراسة الاسعار في التوريدات وأعمال المقاولات في المشروعات التي تم تنفيذها للهيئات الحكومية وأكدوا للحاضرين على ضرورة قيام الشركات أعضاء اتحاد الصناعات بإمداد جهاز التعبئة والإحصاء بأسعار منتجاتهم بصفة دورية منتظمة

فى نهاية الاجتماع قدمت غرفة صناعات مواد البناء عرضاً تقديميا عن الخطوات التي يجب على الشركات إتباعها لإمداد جهاز التعبئة والإحصاء بأسعار منتجاتهم والأطراف المشتركة في العملية والخطوات التي يقوم بها كل طرف وكذا بالمستندات والوثائق في كل خطوة.

وفى نهاية اللقاء تم الاتفاق على أن غرفة صناعات مواد البناء ستقوم بتوزيع نسخ من الملف الذى يبين الأصناف المدرجة بنشرة الأرقام القياسية على مديري غرف الاتحاد، ليقوم كل منهم بالتواصل مع الشركات التابعة للغرف الصناعية لإمداد الجهاز بتطور أسعار منتجاتهم.

Print Friendly, PDF & Email