بانوراما خبرية

اعتقدت أنها تستجيب لمكالمة اعتيادية.. شرطية تضطر إلى تنفيذ عملية ولادة لسيدة دون سابق إنذار

اعتقدت ضابطة الشرطة، لورين بروكس، أنها تستجيب لمكالمة اعتيادية، لكنها بدلاً من ذلك وجدت نفسها تنفذ عملية ولادة لسيدة دون سابق إنذار، في بهو منزل في مدينة ميداينا بولاية أوهايو.

تقول الضابطة بروكس:”كنت أحاول التأكد من أن الطفل بصحة جيدة وأن الأم كانت بصحة جيدة، لقد كانت تجربة رائعة حقًا، تحدث مرة واحدة في العمر بالتأكيد”.

وتم تكريم الضابطة لورين بروكس أمام مجلس مدينة المدينة لعملها البطولي يوم 21 أكتوبر بعد إنهاء عملية الولادة للطفلة أستيلا.

Print Friendly, PDF & Email