أخباراستثمار وأعمال

شركة «شنايدر إلكتريك»: استضافة مصر والإمارات لـ«كوب27 و28» يعزز الاستدامة

أكد رئيس شركة شنايدر إلكتريك العالمية لمنطقة شمال شرق إفريقيا والمشرق العربي سباستيان رييز، أن استضافة مصر والإمارات لدورتين متتاليتين من قمة المناخ “ كوب 27 و28 ،ممثلين عن إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط يعد بمثابة فرصة مثالية لتسريع الجهود العالمية من أجل تعزيز الاستدامة.

وأشار رئيس شركة شنايدر إلكتريك- في تصريح لوكالة أنباء الإمارات “وام”، على هامش فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغيّر المناخ “COP 27″ المنعقد حاليا في مدينة شرم الشيخ- ” إلى نجاح مؤتمر “COP27” وسط مشاركة كبيرة من كافة الأطراف المعنية، سواء الحكومات أو منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص والذي يلعب دوراً متنامياً كأحد الأطراف المعنية لتسريع جهود الاستدامة، متوقعاً أن يظهر دور القطاع الخاص بشكل أكبر في الدورة القادمة من “COP28” في الإمارات.

ونوه إلى أن “شنايدر إلكتريك” حرصت من خلال مشاركتها في مؤتمر المناخ “COP27” على تقديم نموذج حقيقي على أرض الواقع يوضح معايير الاستدامة التي تتبناها، حيث دشنت مركز شنايدر إلكتريك للاستدامة في مدينة شرم الشيخ والذي يعرض التزامات الشركة الست طويلة الأجل لتحقيق الاستدامة تماشياً مع أهداف التنمية المستدامة الـ17 التي اعتمدتها الأمم المتحدة بالإضافة إلى الحلول والخدمات التي تسهم في تحقيق تلك الالتزامات وتعزيز مفهوم الاستدامة.

ولفت إلى أن فريق “شنايدر إلكتريك” في دولة الإمارات يعمل حالياً على ما نطلق عليه ” الطريق من شرم الشيخ إلى دبي ” للاستعداد لمؤتمر المناخ القادم ” COP28 ” والذي من المقرر إقامته في دولة الإمارات بناءً على ما تم تحقيقه بالفعل خلال دورة المؤتمر الحالية ” COP27 ” في مدينة شرم الشيخ”.

وأوضح أن دولة الإمارات تكثف جهودها وتواصل العمل من أجمل مجابهة أزمة المناخ، مشيرا إلى توسع الإمارات بشكل كبير في الطاقة الشمسية، وهو مثال على ما تقوم به الدولة للتوسع في مجال الطاقة المتجددة بالإضافة إلى العديد من المبادرات الأخرى.

 

Print Friendly, PDF & Email