أخباراستثمار وأعمال

سفير ة المبادرة العالمية للأمم المتحدة “شباب بلد” حبيبة مرزوق تشارك في إدارة جلسة عن مهارات الوظائف الخضراء أثناء قمة المناخ

شاركت سفيرة المبادرة العالمية للأمم المتحدة في مصر “شباب بلد”، حبيبة مرزوق لاعبة الجمباز الإيقاعي الأولمبية، في إدارة جلسة عن مهارات الوظائف الخضراء أثناء مشاركتها في الدورة 27 لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ “قمة المناخ” في شرم الشيخ ضمن الوفد الممثل للمبادرة في المؤتمر.

سلطت الجلسة المشتركة بين اليونيسف ومنظمة العمل الدولية، الضوء على فرص تعزيز المهارات اللازمة للالتحاق بالوظائف الخضراء في مصر والمبادرات المصرية في هذا المجال مع استعراض تجارب عالمية، وخاصة من سويسرا. وشهدت الجلسة أيضا استعراض نتائج دراسة لمنظمة العمل الدولية عن مهارات الوظائف الخضراء في مصر.

حضرت الجلسة الدكتورة غادة والي، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة في فيينا، ووزيرة التضامن اﻻجتماعي المصرية سابقا.

وشاركت سفيرة شباب بلد حبيبة مرزوق في إدارة الجلسة إلى جانب لورا شميت ممثلة منظمة العمل الدولية.

وقالت حبيبة مرزوق خلال مشاركتها، إن “الحكومة والقطاع الخاص لهما دور أساسي في تعزيز فرص ومهارات الوظائف الخضراء في مصر، وهو مجال مفتوح أمام المشاركة الشبابية. وفي ظل ادراك الفرص التي يفتحها التعاون بين العناصر الثلاثة، تعمل مبادرة شباب بلد على إقامة أول شراكة في مصر بين القطاعين الحكومي والخاص والشباب.”

وإلى جانب حبيبة مرزوق، يشارك في قمة المناخ سفراء “شباب بلد” الفنانون الشبان أحمد داش وأمير المصري ونور النبوي، حيث يعملون على نشر التوعية بالمبادرة، ويحضرون جلسات وفعاليات أثناء المؤتمر، الذي يعقد في الفترة من 6 إلى 18 نوفمبر، لاستعراض وجهات نظر الشباب في مختلف جوانب وتأثيرات التغير المناخي وكيفية التعامل معها.

وشارك السفراء أيضا في الاجتماع الأول للمجلس الاستشاري للمبادرة الذي عقد على هامش قمة المناخ، وذلك ايذاناً ببدء ممارسة المجلس مهامه كجهة مسؤولة عن القرارات الاستراتيجية الخاصة بالمبادرة التي تمثل أول شراكة في مصر بين القطاعين الحكومي والخاص والشباب.

وعلى هامش مشاركتهم في قمة المناخ التي تستضيفها شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، يقوم سفراء “شباب بلد” أيضاً بزيارات ميدانية لمشاريع ريادية في سيناء تتعلق بالمناخ ويتولى تشغيلها شباب، بهدف تسليط الضوء على الفرص المتاحة لرواد الأعمال في هذا المجال ولتشجيع الشباب على الاستفادة من فرص الأعمال في مجال التعامل مع التغير المناخي واحتواء تأثيراته.

وتطمح “شباب بلد”، التي أطلقت أثناء منتدى شباب العالم في شرم الشيخ في يناير الماضي تحت رعاية السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، إلى أن تكون المنصة الوطنية المستدامة للشركاء متعددي الأطراف الذين يعملون معاً لضمان أن يكون جميع الشباب في مصر الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و 24 عامًا إما مسجلين في التعليم، أو موظفين، أو لديهم المهارات الكافية للتوظيف، أو لديهم فرص ريادة أعمال، ويشاركون بشكل إيجابي في المجتمع بحلول عام 2030 . ويصل عدد الشريحة العمرية التي تستهدفها المبادرة في مصر إلى 28 مليون نسمة يشكلون 27 في المئة من عدد السكان.

Print Friendly, PDF & Email