أخباراستثمار وأعمال

هواوي تدعو إلى تطوير الشبكات في مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي (COP27) من أجل تمكين التنمية النظيفة

 

شاركت شركة هواوي، الرائدة في تطوير حلول قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الجلسة النقاشية التي نظمها مركز الابتكار العالمي التابع لاتفاقية الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي تحت عنوان “الاعتماد على تقنية المعلومات والاتصالات لتمكين التنمية النظيفة” ضمن فعاليات مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ (COP27) الذي انطلق بمدينة شرم الشيخ، ويستمر حتى 18 نوفمبر الجاري بحضور 197 دولة من أجل مناقشة سياسات واستراتيجيات مواجهة الأضرار الناجمة عن التغييرات المناخية.

 

شارك في الجلسة النقاشية فيليب وانغ، نائب الرئيس التنفيذي لهواوي في منطقة شمال أفريقيا، ولويس نيفيس، الرئيس التنفيذي لمبادرة تمكين الاستدامة العالمية، ونومبيلو مورافو، الرئيس التنفيذي للاستدامة وشؤون الشركة في مجموعة MTN. وتناول الاجتماع دور تقنية المعلومات والاتصالات في تمكين التنمية النظيفة في مختلف القطاعات وتحقيق أهداف صافي صفر انبعاثات.

 

قال فيليب وانغ، نائب الرئيس التنفيذي لهواوي في منطقة شمال أفريقيا، إن تقنية المعلومات والاتصالات ستسهم في تحقيق التحول الرقمي وتعزيز الابتكار وتمكين القطاعات من المساهمة في الحفاظ على البيئة. وأشار إلى “الأثر التمكيني” حيث قال إن تقنية المعلومات والاتصالات “تسهم في تمكين القطاعات من الحفاظ على البيئة”. وأضاف وانغ: “سيسهم الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات والحوسبة السحابية في تحسين العمليات والحد من استهلاك الطاقة والانبعاثات الكربونية”.

 

وأشار فيليب وانغ إنه يمكن لتقنية المعلومات والاتصالات إغلاق محطات الجيل الخامس اللاسلكية تلقائياً عندما تتوقف حركة نقل البيانات بطريقة تشبه إيقاف تشغيل إضاءة الشوارع الذكية عندما تتوقف حركة المرور، مما يحدّ من استهلاك الطاقة. وتحتاج المحطات الرئيسية المجهزة بالهوائيات إلى مصدر للطاقة، حيث استبدلت هواوي مولدات الديزل بالألواح الشمسية والتي توفر مصدراً نظيفاً للطاقة الكهربائية في نيجيريا وأنغولا. كما أطلقت الشركة الهوائي النظيف والذي يغطي مساحة تصل إلى 500 متر ويستهلك نصف طاقة النقل مما يحد من استهلاك الطاقة بنسبة 30%.

 

وتحدث لويس نيفيس، الرئيس التنفيذي لمبادرة تمكين الاستدامة العالمية في الاجتماع الذي عُقد يوم الخميس حيث أكد أنه يجب على المحادثات المناخية أن تركز على دور التقنيات الرقمية. وقال نيفيس: “يمكننا تحقيق الاستدامة وتلبية متطلبات التنمية في عالم يمكن أن يصل عدد سكانه إلى 10 مليارات شخص وتعزيز الرعاية الصحية من خلال التركيز على الاستدامة والاعتماد على التقنيات الرقمية”.

ولذلك، اقترح أعضاء قطاع تقييس الاتصالات بمن فيهم شركة هواوي معياراً لقياس استهلاك الطاقة في الشبكة. ووافق قطاع تقييس الاتصالات على المعيار والذي يُدعى “مقياس طاقة كثافة الكربون في الشبكة” في 19 أكتوبر، وفقاً لتوصيات قطاع تقييس الاتصالات L.333.

 

صرحت نومبيلو مورافو، الرئيس التنفيذي للاستدامة وشؤون الشركة في مجموعة MTN إن “العمل المستدام والذي يمكن قياسه” يؤدي دوراً أساسياً في تحقيق أهداف صافي صفر. وأضافت: “تسهم التقنيات الرقمية في تعزيز قدرات توليد الطاقة النظيفة وتحسين كفاءة الطاقة في مختلف القطاعات”.

Print Friendly, PDF & Email