أخباراستثمار وأعمال

الشركات البرازيلية الناشئة تستعرض حلولًا لمصفوفة طاقة عالمية أكثر تنافسية

تعرف البرازيل كسلسلة إمداد جديدة للعالم، بفضل جهود الشركات البرازيلية الصغيرة، التي تعمل على توفير مصفوفة طاقة نظيفة وآمنة ومتنوعة بشكل متزايد، وستستعرض الشركات البرازيلية عددًا من الحلول للتغلب على تأثيرات الاحتباس الحراري عبر 40 جلسة حوارية مختلفة أثناء مشاركتها بمؤتمر الأمم المتحدة السابع والعشرون لتغير المناخ (COP 27) بشرم الشيخ، مع عدد من المناقشات حول تخفيض الانبعاثات الكربونية في سلاسلها الإنتاجية، والتدابير التعويضية لريادة الأعمال، الصناعة المسئولة، وذكاء الطاقة، والتأثير الاجتماعي للطاقة إلى جانب البدائل مع ESG، وتقنيات تحسين الأداء، بالإضافة إلى إبراز دور المرأة في مجال الطاقة والتقنيات الاجتماعية لتقليل استهلاك الطاقة.

ومن جانبه أوضح كارلوس ميليس، رئيس شركة Sebrae حاضنة الأعمال لدعم الشركات البرازيلية الصغيرة ومتناهية الصغر، أن السوق الدولية تدرك بالفعل قوة الطاقة العظيمة للبرازيل، ولديها الآن فرصة للتعرف على الحلول التي طورتها الشركات الصغيرة، والتي تعد المحرك الأساسي لبناء مصفوفة الطاقة لتعايش المصادر والتقنيات.

وأضاف ميليس مستشهدًا بإشراك القطاع الإنتاجي البرازيلي في القضايا البيئية: “أن المنتج البرازيلي لديه واحدة من أصغر البصمات الكربونية، مما يجذب الاستثمارات في العمليات لدينا، مما سيجعلنا نتجاوز الحدود ونتألق، مثل الأعمال التجارية الزراعية المرنة مع الشركات الصغيرة التنافسية من رؤية الطاقة كعامل للتنمية الاقتصادية”.

ويتضمن جدول Sebrae 21 مشاركة شخصية خلال مؤتمر (COP 27)، وتحديدًا على مسرح Sebrae لريادة الأعمال داخل جناح البرازيل، بالإضافة إلى 19 مشاركة عبر الإنترنت من أماكن برازيلية مختلفة، وسوف يتم تناول العديد من الموضوعات ومن بينها: استراتيجيات ومصادر تمويل الطاقة النظيفة في البرازيل، والبحث والتطوير والابتكار، ومشاركة الشباب في الطاقة، وإزالة الكربون في سلاسل الإنتاج الصناعية، ومن بين الموضوعات التي سيتم التركيز عليها التواجد النسائي في سوق الطاقة، والتقنيات الاجتماعية لتقليل استهلاك المياه، بالإضافة إلى الحلول الإقليمية للمدن ذات الطاقات المتجددة والمسؤولية مع الإقليم.

وفي ذات السياق تسلط جوليانا فيريرا بورغيس، منسقة مركز الطاقة في وحدة التنافسية في Sebrae، الضوء على أن النظام الإيكولوجي للابتكار في البرازيل له علاقة قوية بقطاع الطاقة، وهو أمر تشجعه الشركات الصغيرة بشكل كبير.

كما أوضحت جوليانا: “نقترح توسيع الحوار وجذب الاستثمارات، حيث أن الحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري يمثل، إلى حد كبير، حل لقضايا الطاقة، سنقدم حلولًا مبتكرة مع البحث والتطوير والابتكار (RDI) والابتكار المفتوح الذي طورته الشركات الصغيرة ومتناهية الصغر، هذا الجزء هو ما يمد اللاعبين الكبار ويعزز البرازيل من خلال الحلول المعقدة المطورة لدمج مصادر الطاقة.”

Sebrae تعزز الشركات الناشئة البرازيلية:

شاركت شركة Energia das Coisas، المتخصصة في تقديم حلول الطاقة، في مؤتمر المناخ (COP 27) بدعوة من حاضنة الأعمال Sebrae لتعزيز دور الشركات البرازيلية الناشئة.

من جانبه قال رودريجو لاجريكا، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Energia das Coisas، “إننا نعمل على تقديم العديد من حلول الطاقة التي أصبحت مطلبًا عالميًا عقب التغيرات المناخية الأخيرة، كما أننا نعمل على فهم الثقافات واحتياجات البلدان المختلفة لتوفير أفضل الحلول لتوفير الطاقة”.

وأضاف رافائيل زاناردو، الرئيس التنفيذي لشركة Grupo Eneergi، “أننا نستهدف أن يتم تنفيذ أجندة أعمال المؤتمر على أرض الواقع من خلال تقديم العديد من حلول الطاقة التي تساعد الأعمال التجارية الكبيرة ذات الاستهلاك المعقد للطاقة للوصول إلى هدفها”.

وتعد منصة Energia das Coisas متخصصة بمجال ذكاء الطاقة، تعمل بالشراكة مع Sebrae لتقديم حلول للشركات الصغيرة من خلال قطاعات التكلفة والاستهلاك والتوليد، ومن المخطط أن يشارك زاناردو في جلسة ذكاء الطاقة “كيفية فصل النمو الاقتصادي عن انبعاثات الغاز، نريد أن نفهم إلى أين يتجه العالم”، خاصة فيما يتعلق بأرصدة الكربون.

يذكر أن هدف Sebrae في مؤتمر المناخ هو خدمة ودعم الأعمال الصغيرة والمتناهية الصغر البرازيلية في أكبر حدث عالمي في مجال المناخ والبيئة، بالإضافة إلى تعزيز الشركات الصغيرة البرازيلية، وتقديم عرض لمنتجاتها وخدماتها، التي تلبي الطلب العالمي لأزمة الطاقة، علاوة على أن المؤتمر يعد فرصة للتواصل مع أكبر المستثمرين في النظام البيئي للطاقة في العالم، حيث يتم الترويج لهذه المبادرة من قبل وزارة البيئة بالشراكة مع Sebrae وبدعم من الاتحاد الوطني البرازيلي للصناعة (CNI)، والاتحاد البرازيلي للزراعة (CNA) وApex Brasil.

 

 

Print Friendly, PDF & Email