أخباراستثمار وأعمال

الزراعة: تزامنا مع قمة المناخ زراعة وإهداء المحافظات 485 ألف شجرة

 

أعلن السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي عن قيام مركز بحوث الصحراء والإدارة المركزية للتشجير وقطاع الإنتاج بمركز البحوث الزراعية باهداء المحافظات 185 ألف شجرة في إطار مبادرة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية زراعة 100 مليون شجرة وتزامنا مع استضافة مصر لقمة المناخ cop27 والتى سوف تنطلق فاعلياتها غدا من مدينة شرم الشيخ وتستمر حتى 18 نوفمبر الجاري

وأضاف “القصير” أن وزارة الزراعة من خلال الإدارة المركزية للتشجير قامت بزراعة 300 ألف شجرة

فى بعض الغابات الشجرية والمناطق المحيطة بالمشاتل التابعة للوزارة وذلك في إطار مبادرة السيد رئيس الجمهورية التى تحظى باهتمام كبير من الدولة المصرية وذلك من خلال التوسع في التشجير نظرا لما له من فؤائد عديدة بيئية وجمالية واقتصادية ، مع الأخذ في الاعتبار زراعة الأشجار في الأماكن الملائمة وبالأعداد المناسبة التي ستؤدي دورها الجمالي والبيئي وتقلل من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية.

 

وأشار “القصير” إلى أن المبادرة تستهدف مضاعفة نصيب الفرد من المساحات الخضراء على مستوى الجمهورية وتحسين نوعية الهواء وخفض غازات الاحتباس الحرارى وتحقيق الاستفادة الاقتصادية القصوى من الأشجار، وتحسين الصحة العامة للمواطنين .

 

ومن ناحيته قال د علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي إنه يمكن الاستفادة من مبادرة ” 100 مليون شجرة” لتكون إستثماراً مفيداً يسهم في الحد من التغيرات المناخية

وأضاف أن المردود والاثار الايجابية المتوقعة من تنفيذ المبادره تسهم في تقليل تأثير الاحتباس الحراري عن طريق التخلص من ثاني أكسيد الكربون واطلاق الاكسجين وتقليل درجة حرارة الجو، وتنقية الهواء وتحسين جودته مع المساهمة في انخفاض تاكل التربة وأيضا المحافظة علي التنوع البيولوجي من طيور وحشرات وحيوانات مما يؤدي لتحسين التنوع الحيوي لمناطق الزراعة وكذلك منع جريان المياه والمحافظة على التربة

 

والجدير بالذكر أن الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خلال اجتماع المجلس الاربعاء الماضي كان قد شهد مراسم توقيع عقدي اتفاق، بين وزارة التنمية المحلية من جانب، وكُلِ من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، ووزارة الدولة للإنتاج الحربي، ممثلة في شركة “المعصرة” للصناعات الهندسية، من جانب آخر، بشأن توريد نحو 5 ملايين شجرة مُستهدف زراعتها بالمُحافظات، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والسيد/ السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية.

وقام بالتوقيع على عقدي الاتفاق كلٌ من: المهندس محمد السيد أبو جاعور، مساعد وزير التنمية المحلية للتخطيط، والدكتور علاء عزوز، رئيس قطاع الإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، والمهندس عبد المنعم عبد الحميد هنداوي، رئيس مجلس إدارة شركة “المعصرة” للصناعات الهندسية، التابعة لوزارة الدولة للإنتاج الحربي.

Print Friendly, PDF & Email