أخبارسياحة وطيران

وزير السياحة يشارك في محاضرة لـ”حواس” احتفالا بمرور 100 عام على اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

شارك أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، فى حضور المحاضرة الرئيسية للمؤتمر العلمى التى ينظمها مركز البحوث الأمريكى فى مصر لعالم الآثار الدكتور زاهى حواس بمحافظة الأقصر تحت عنوان «توت عنخ آمون: عائلته ووفاته، ووادى الملوك والملكات بعد رحيل هيوارد كارتر»، وذلك بمناسبة مرور مائة عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون.

وقد شارك فى الحضور الدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار الأسبق، والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، وعمرو القاضى الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي، والدكتورة لويز برتينى المدير التنفيذى لمركز البحوث الأمريكى بمصر، والدكتور نيكولاس وارنر مدير مشاريع التراث الثقافى بمركز البحوث الأمريكى بمصر ومدير مشروع ترميم بيت هيوارد كارتر، وعدد من قيادات وزارة السياحة والآثار ومركز البحوث الأمريكي، وعدد من أعضاء مجلسى النواب والشيوخ.

كما حضر مجموعة من سفراء الدول الأجنبية المختلفة بالقاهرة من بينهم المملكة المتحدة وبولندا وإيطاليا والمكسيك وكرواتيا والاتحاد الاوروبى والولايات المتحدة الأمريكية والدنمارك وتشيلى وسنغافورة، والمنسق المقيم للأمم المتحدة فى مصر، والمستشار الثقافى الكندي، وعدد من رؤساء المعاهد الأثرية الأجنبية فى مصر، وممثلى وسائل الإعلام المحلية والدولية، وعدد من المدونين والمؤثرين المصريين والأجانب من عدد من الدول ممن يتمتعون بنسبة متابعة عالية.

 

وقد أعلن الدكتور زاهى حواس، خلال المحاضرة، عن إقامة عرض أوبرا توت عنخ آمون يومى ٣ و٤ مارس المقبل، من أمام معبد الملكة حتشبسوت بالأقصر.

 

ويهدف هذا المؤتمر العلمى إلى استعراض أحدث البحوث العلمية التى أجريت بشأن الملك توت عنخ آمون وآثاره ومقبرته، كما سيُلقى الخبراء المشاركون فى المؤتمر محاضرات فى مجالات متنوعة مثل حياة الملك توت عنخ آمون وموته، فضلًا عن تاريخ أعمال التنقيب عن مقبرته.

 

وتشهد الجلسة الأولى للمؤتمر إلقاء محاضرات من كلٍ من اللورد جورج كارنرفون والليدى فيونا كارنرفون وهما من أحفاد اللورد جورج هربرت إيرل كارنرفون الخامس الذى موّل أعمال التنقيب عن المقبرة.

 

وسيشهد المؤتمر محاضرات متميزة أخرى يلقيها كلٌ من الدكتورة سليمة إكرام أستاذة علم المصريات بالجامعة الأمريكية بالقاهرة عن “الشدائد والمِحن التى مرت بها مومياء توت عنخ آمون”، والدكتور نيكولاس ريفز عالم الآثار المصرية القديمة البريطانى عن “مظاهر إعادة استخدام مقبرة توت عنخ آمون”، والدكتور نوزومو كاواى أستاذ علم المصريات بجامعة كانازاوا باليابان ومدير البعثة اليابانية المصرية العاملة فى شمال سقارة عن “بعض الملاحظات بشأن طبقة موظفى توت عنخ آمون”.

 

Print Friendly, PDF & Email