أخباراتصالات وتكنولوجيا

البريد المصري يصدر مجموعة طوابع تذكارية بمناسبة مرور ١٠٠ عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون  

 

أصدرت الهيئة القومية للبريد مجموعة طوابع تذكارية بمناسبة مرور ١٠٠ عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون أحد ملوك الأسرة الثامنة عشرة، والتي تعد من أهم الاكتشافات الأثرية الفرعونية فى تاريخ مصر القديمة.

صرح الدكتور شريف فاروق رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد بأن مقبرة الملك توت عنخ آمون تعد الاكتشاف الأبرز خلال القرن الـعشرين، حيث إنها تحتوي على أكثر الكنوز الأثرية جاذبية حول العالم؛ لذا سارعت الهيئة القومية للبريد بالمشاركة في هذا الحدث التاريخي  وتوثيقه، وذلك عبر إصدار مجموعة طوابع بريد تذكارية، تضم أربعة طوابع، تستعرض أهم مقتنيات مقبرة الملك توت عنخ آمون، وهى القناع الذهبي أشهر المقتنيات الخاصة بالملك توت عنخ آمون، والتابوت الذهبي، والكرسي الملكي، والمروحة الذهبية الملكية.

 

وأضاف الدكتور شريف فاروق أن الطوابع التذكارية تعد وسيلة من وسائل الاتصال الثقافي بين مختلف دول العالم وشعوبه، وتعد مرآة تعكس طابع العصر للأجيال القادمة، وتوثق تاريخ الأمم على مر العصور؛ لذلك يحرص البريد المصري دائمًا على إصدار الطوابع التذكارية في الأحداث والمناسبات الهامة لتخليد تلك الأحداث الهامة في تاريخ الوطن.

وجدير بالذكر أن مجموعة طوابع مرور ١٠٠ عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون مكونة من ٤ طوابع مقاس كل طابع منها (٥ سم في ٦ سم) مؤمنة ضد التزييف، متعددة الألوان، قيمة كل طابع ٢٠ جنيهًا، ومزود بتقنية الـ QR code التي تمكن هواة الطوابع والمتابعين من الحصول على جميع المعلومات المتعلقة بالطوابع والمناسبة التي تم إصدارها فيها.

Print Friendly, PDF & Email