أخبار

صناديق التحوط تشهد صافي تدفقات داخلة لأول مرة منذ فبراير

مباشر: شهدت صناديق التحوط صافي تدفقات داخلة لأول مرة منذ فبراير/شباط الماضي، بعد أشهر من تخارج المستثمرين من هذه الصناعة.

وأوضحت بيانات صادرة عن مزود البيانات “إيفيستمنت”، اليوم الإثنين، أن إجمالي التدفقات الداخلة إلى صناديق التحوط بلغت 1.7 مليار دولار خلال شهر مايو/آيار.

ومع ذلك، تقف عمليات تخارج الاستثمارات من صناديق التحوط في العام الحالي حتى الآن عند أكثر من 30 مليار دولار، وفقاً لتقرير صادر عن الشركة ونقلته وكالة بلومبرج.

وتتصارع صناديق التحوط مع ظروف التداول المتقلبة في العام، مع خسائر كبار الصناديق خلال شهر مارس/آذار عندما تراجعت الأسهم.

وشهدت صناديق التحوط خسائر تصل إلى نحو 5 بالمائة في غضون أول خمسة أشهر منالعام، طبقاً للبيانات التي جمعتها وكالة بلومبرج.

ويقارن ذلك مع هبوط بنحو 5.8 بالمائة في مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” الأمريكي خلال نفس الفترة.

وبحسب التقرير، فإن صناديق التحوط الكلي شهدت بعض التدفقات الداخلة بعد ثلاثة أشهر من عمليات التخارج.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق