بانوراما خبرية

مدرب منتخب قطر: سنلعب في كأس العالم إلى أقصى حد.. وهذا رأيي في منافسينا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قال فيليكس سانشيز، المدير الفني لمنتخب قطر، إن فريقه مطالب برفع سقف التوقعات في بطولة كأس العالم، التي تستضيفها قطر، مؤكداً أن المنتخب القطري سيحاول المنافسة إلى أقصى حد.

ويفتتح منتخب قطر مشواره في المونديال بمواجهة الإكوادور، ثمّ السنغال وهولندا.

تحدّث فيليكس سانشيز عن حظوظ “العنابي”، إذ قال في حوارٍ مع صحيفة “ماركا” الإسبانية: “نعلم ما هو دورنا، ندرك أنّنا لسنا مرشحين بقوة، ولكننا في الوقت نفسه، وفي حدود إمكانياتنا، مطالبون برفع سقف التوقعات ووضع أهداف كبيرة ومحاولة المنافسة إلى أقصى حد”.

وأضاف سانشيز: “كان من الصعب جداً الاعتقاد أن قطر ستفوز بكأس آسيا 2019، وقد فزنا باللقب، لا أتحدّث طبعاً عن فوز قطر بكأس العالم، لكن تقديم أداء جيد ضدّ تلك المنتخبات الثلاثة في مجموعتنا، بعد ذلك هي كرة قدم ولا تعلم أبداً ما الذي قد يحدث”.

وعن منافسي منتخب قطر في المجموعة الأولى، أشار سانشيز إلى أن قطر لم يسبق لها المشاركة في كأس العالم على عكس هولندا والسنغال والإكوادور. وقال: “لاعبونا ينشطون في الدوري القطري، الّذي ورغم تحسنه مؤخراً مازال بعيداً عن الدوريات الأفضل في العالم، والّتي ينشط فيها جُل اللاعبين الذين سنلعب ضدّهم، سنواجه بطل أفريقيا ومنتخب آخر سبق له لعب نهائي كأس العالم”.

وتابع بالقول: “نحن نختلف جسدياً وبدنياً عن منافسينا، نمتلك لاعبين موهوبين وسنحاول اللعب كوحدة واحدة، وأن نتحلى بالخطورة في الهجمات المرتدة”.

ورأى سانشيز أن لعب دور البطولة وأخذ زمام المبادرة سيكون “انتحاراً”، قائلاً: “سنحاول التكتل في الدفاع والسماح بأقل عدد من الفرص للمنافسين والمباغتة في التحولات”.

وتفتتح منافسات المونديال بلقاء قطر مع الإكوادور، يوم 20 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل. وقال سانشيز عن هذه المواجهة: “المباراة الأولى هي الأهم في مثل تلك البطولات المجمعة، هي المفتاح لكلّ شيء فيما بعد، إن بدأنا بشكل جيد سنُكمل جيداً والعكس صحيح، ليس فقط على صعيد النتيجة لكن على مستوى المشاعر كذلك”.

Print Friendly, PDF & Email