بانوراما خبرية

فقد أعصابه وهاجم السائق الآخر.. رجل يصدم سيارته مرارًا بمركبة أخرى قبل أن يقفز فوقها ويهشم الزجاج الأمامي

يقول إيمانويل إسكوت إنه كان يهتم بشؤونه الخاصة وهو متوجه شرقًا في طريق “ويست ثيمر” بتكساس، عندما انحرف رجل بمركبته من أقصى اليمين إلى مساره مسبباً تصادمًا. ما بدأ كحادث مروري بسيط تصاعد إلى أكثر من ذلك بكثير بعدها.

إذ يقول إيمانويل إنه “في اللحظة التي سمع فيها أنني كنت على الهاتف أحاول إبلاغ للشرطة، كان ذلك عندما قرر أن يهاجمني بجنون”.

وكان السائق الآخر غاضبًا بشكل واضح، وبدأ في مهاجمة سيارة إيمانويل نازعًا رف السقف وساحبًا مقابض الباب، قاذفًا إياها عبر الشرع، بينما قذف واحدة منها عبر قناة تصريف مياه قبل أن يحتفل.

بعدها استدار نحو إيمانويل دافعًا وراكلًا إياه في وسطه.

وبحسب إيمانويل، عندما اكتشف السائق الآخر أنه لن يقاومه، “استدار وحاول إتلاف سيارتي”.

عاد السائق إلى السيارة قبل أن يقود في النهاية بعيدًا. وبعدما غادر، عاد مجددًا واصطدم بمقدمة سيارة إيمانويل مباشرة. بعدها عاد السائق مرة أخرى ليحصل على المصد، وضعه في سيارته قبل أن يقفز على غطاء محرك سيارة إيمانويل ويركل الزجاج الأمامي.

عاد الرجل للمرة الأخيرة واصطدم بسيارة إيمانويل مرتين قبل أن يقود مبتعدًا.

وبعد الحادثة، أكد إيمانويل أن السيارة “شيء يمكن استبداله، وطالما أنني بخير، فهذا هو الجزء الأكثر أهمية”.

Print Friendly, PDF & Email