أخبار

عضو بالفيدرالي: لا إشارات على وجود فقاعة أصول مضرة

مباشر: قال عضو بمجلس الاحتياطي الفيدرالي إن الشركات تتحمل الديون حتى تتمكن من الاستمرار في العمل لحين انتهاء أزمة كورونا، لكن هذا ليس بادرة لتكوين فقاعة أصول خطيرة.

وأضاف “جيمس بولارد” رئيس الفيدرالي في “سانت لويس” خلال مقابلة مع “بلومبرج” اليوم الثلاثاء: “الفقاعات دائمًا ما تكون مشكلة، وأنا أراقبها ، ولكني لا أرى أشياء بنفس حجم ما حدث في أواخر التسعينيات، ما يسمى فقاعة الدوت كوم التي انفجرت، وفقاعة العقارات كانت أخطر بكثير في منتصف العقد الأول من القرن الحالي”.

وقال بولارد إن الشركات كانت تتحمل الديون للتأكد من أنها “تستطيع البقاء والازدهار” في وقت ينخفض ​​فيه الدخل، مشيراً : “حتى الآن الأمر جيد، لكننا بالتأكيد سنراقب هذا عن كثب”.

وأوضح بولارد أن شراء الاحتياطي الفيدرالي للسندات لا يقوض الرأسمالية من خلال حماية “شركات الزومبي”.

وشركات الزومبي هي المؤسسات التي تحقق عوائد تكفي بالكاد لسداد فوائد الديون، لكنها تستمر في العمل اعتماداً على القروض رخيصة التكلفة.

وأشار عضو الفيدرالي إلى أن الشركات التي كانت قابلة للحياة قبل الفيروس تكتشف كيفية إدارة أعمالها بطرق للحفاظ على صحة الجميع.

وتزايدت المخاوف مؤخراً حول تشكيل الفقاعات مع قيام الاحتياطي الفيدرالي بتخفيض الفائدة قرب الصفر وشراء ديون الخزانة الأمريكية والأوراق المالية المدعومة بالقروض العقارية لإصلاح الأسواق المالية المتضررة من الوباء.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق