أخبار

بيتي: نستهدف دعم وتطوير صناعة الألبان في مصر.. وقمنا بضخ 5 مليارات جنيه استثمارات مباشرة

في لقائها الدوري بممثلي وسائل الإعلام

 

صرح  مارك وايلي الرئيس التنفيذي لشركة “بيتي” للصناعات الغذائية، بأن السوق المصرية تمتلك مقومات كبيرة وواعدة، تجعله من أهم أسواق المنطقة، موضحا أن الشركة منذ انطلاق أعمالها في مصر وعلى مدار ما يقترب من ربع قرن من الزمان، نجحت في أن تصبح واحدة من أهم الشركات الرائدة في مجال صناعة الألبان والعصائر ومنتجات الزبادي وكريمة المطبخ والخفق.

وقال “وايلي”، خلال اللقاء الإعلامي الدوري لشركة “بيتي” مع ممثلي وسائل الإعلام أن الشركة وضعت خطة متكاملة مبنية على اسس علمية ودراسات متخصصة لدعم وتطوير صناعة الالبان في مصر بما يلبي احتياجات السوق داخليا وطلبات التصدير الخارجية، مؤكداً أن “بيتي” ضخت أكثر 5 مليارات جنيه استثمارات مباشرة في السوق المصرية منذ انطلاق أعمالها في عام 1998، موضحا إلى أن حجم الاستثمارات التي تقوم الشركة بضخها يفوق الــ 220 مليون جنيه سنويا، وذلك لتوفير أعلى معايير الجودة العالمية في كافة المنتجات.

وأشار “وايلي”، إلى أن “بيتي” دشنت 6 خطوط إنتاج جديدة خلال عام2022، بتكلفة استثمارية بلغت نحو 165 مليون جنيه، وذلك لتلبية الطلب المتزايد على منتجات الشركة من اللبن الرايب، ومشروب الزبادي، والعصائر، و”الزبادي اليوناني”، وأن هذه الخطوط تم تدعيمها – مثل باقي خطوط إنتاج الشركة – بأحدث منظومات رقابة الجودة وسلامة الغذاء.

 

وأضاف السيد / مارك وايلي الرئيس التنفيذي لشركة “بيتي” للصناعات الغذائية، أن الحصة السوقية للشركة من سوق الألبان والعصائر في مصر تبلغ 27 %، ونسعى لزيادة هذه النسبة خلال السنوات المقبلة، مؤكدا أن “بيتي” أصبحت سفيراً قوياً لمصر في الأسواق العالمية بعد أن نجحنا فى الحصول على اعلي شهادات الجودة العالمية، المبنية على مراجعات واختبارات شديدة الصرامة، حيث قامت “بيتي” باستثمار أكثر من 10 ملايين جنيه على أنظمة التدقيق ورقابة الجودة فائقة الدقة، تشمل أكثر من 11 مليون تحليل في العام الواحد وأكثر من 7000 ساعة عمل للتأكد من ضمان تقديم منتجات أمنة لجميع عملائنا.

وأوضح “وايلي” أن بيتي مدرجة في القائمة البيضاء للهيئة الوطنية لسلامة الغذاء” NFSA، والقائمة البيضاء للهيئة السعودية للغذاء والدواء”، فضلا عن حصولها على العديد من شهادات الجودة العالمية مثل شهادات ISO 9000 لعام 2015، وISO 14001 لعام 2015، وISO 45001 لعام 2018، فضلا عن حصول الشركة على كورس شهادة نظام سلامة الغذاء. لكل ذلك تحرص أكبر الأسواق الخارجية على اقتناء منتجات بيتي بشكل مستمر، وهي شهادة للمنتج المصري بأنه قادر على المنافسة خارجيًا تحت شعار “صنع في مصر”

وعن جهود “بيتي” في دعم وتطوير صناعة الألبان في مصر قال “وايلي”: طورنا أكثر من 60 مزرعة صغيرة ومتوسطة، إلى جانب تطوير11 مركزًا لتجميع الألبان على مستوى الجمهورية، وهو ما يتسق مع رؤية وجهود الحكومة المصرية لتطوير هذا القطاع الحيوي، مؤكداً أن “بيتي” وفرت عبر استثماراتها المتنوعة بالسوق المصرية، أكثر من 55 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، فضلاً عن توسيع قاعدة الموردين المتعاملين مع الشركة بنسبة 55٪ خلال الثلاث سنوات الماضية، وهو ما انعكس إيجابيا على نمو وتوسع الشركة بمقدار الضعف خلال عامين فقط.

وعن خطط الشركة خلال عام 2023، قال “وايلي”: نستهدف مزيد من التعاون مع جميع مؤسسات الدولة لتطوير وتحسين مراكز تجميع الألبان وزيادة إنتاجية المزارعين، بالإضافة لاستمرارنا في دعم صغار منتجي الألبان، كما نستهدف أيضا زيادة إنتاج الزبادي بنسبة كبيرة لتلبية احتياجات

 

السوق المصرية، فضلا عن تعزيز أسطولنا من سيارات نقل الألبان بمجموعة جديدة من السيارات المجهزة بأعلى معايير الجودة، مع الاستمرار في دورنا التعليمي والتوعوي للمزارعين عبر تنظيم المحاضرات العلمية المتخصصة في أكاديمية التدريب التابعة لـ “بيتي”.

وأوضح “وايلي” أنه من المقرر أيضًا ضمن الخطة الجديدة، العمل على زيادة مراكز التوزيع المباشرة وغير المباشرة لتغطية أكبر قطاع ممكن من المستهلكين، وبناء كوادر على أساس علمي لتوفير الدعم الفني للمزارعين ومنتجي الألبان بما يسهم في توفير فرص عمل وتقليل معدلات البطالة، لافتاً إلى أن منتجات بيتي يتم تصديرها لــ 40 دولة حول العالم، وأن حصة الصادرات تبلغ حوالي 5 % من إجمالي حجم إنتاج الشركة، مضيفًا أن الشركة تستهدف فتح المزيد من الأسواق الجديدة في الولايات المتحدة ودول شمال إفريقيا خلال عام 2023.

Print Friendly, PDF & Email