بانوراما خبرية

بعد أن أثار ترشيحه اضطرابات.. حكومة محمد شياع السوداني تنال ثقة البرلمان العراقي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – نالت حكومة محمد شياع السوداني، ثقة البرلمان العراقي، مساء الخميس، بعد أن أثار ترشيحه لهذا المنصب توترات في العراق في يوليو/تموز الماضي من جانب مؤيدي رجل الدين، مقتدى الصدر.

وعقد البرلمان العراقي جلسة الخميس منح خلالها الثقة لحكومة السوداني التي أُعلنت أسماء 21 من أعضائها في حين بقي اسمان مؤجلان لحقيبتي البيئة والإعمار والإسكان، وفقا لوكالة الأنباء العراقية الرسمية.

وحافظ وزير الخارجية، فؤاد حسين، على حقيبته، وسُمي محمد علي تميم وزيرا للتخطيط وحيان عبدالغني عبدالزهرة وزيرا للنفط وطيف سامي محمد وزيرة للمالية وثابت محمد سعيد رضا وزيرا للدفاع وعبدالأمير الشمري وزيرا للداخلية.

وعلّق السوداني على نيل حكومته الثقة، بتغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر، قال فيها: “بعد الاتكال على الله.. نالت كابينتنا الوزارية ثقة مجلس النواب”، حسب قوله.

من جانبه، كتب رئيس وزراء العراق السابق، مصطفى الكاظمي تغريدة قال فيها: “تحملنا المسؤولية، وأدينا واجبنا الوطني، ونسلّم الأمانة اليوم للأخ الرئيس محمد شياع السوداني. نتمنى له ولفريقه الحكومي كل التوفيق والنجاح”، حسب تعبيره.

وكان قد أثار ترشيح السوداني لمنصب رئيس الوزراء من جانب الإطار التنسيقي، الكتلة الشيعية الأكبر في البرلمان والمتحالفة مع إيران، اضطرابات في البلاد إذ اقتحم أنصار مقتدى الصدر المنطقة الخضراء ومبنى البرلمان لاحقا، قبل أن يعلن رجل الدين انسحابه من الحياة السياسية ويطالب أنصاره بإخلاء ساحات وشوارع الاحتجاجات.

Print Friendly, PDF & Email