بانوراما خبرية

بوتين يصعد جهوده في أوكرانيا.. ويرسل أسرى روس مصابين بأمراض معدية إلى الخطوط الأمامية

مع استمرار تصاعد التوترات بين أوكرانيا وروسيا، وجه الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، تحذيرًا إلى الولايات المتحدة بينما ترسل روسيا أسرى مصابين بالأمراض إلى خط المواجهة في الحرب، وفقًا للاستخبارات العسكرية الأوكرانية.

ففي حين تواصل روسيا حشد مئات الآلاف للحرب هنا، يقول الأوكرانيون إنهم وجدوا أن شركة فاغنر العسكرية الخاصة، التي أسسها حليف بوتين، يفغيني بريغوجين، ترسل سجناء روس مصابين بأمراض إلى خط المواجهة، حسبما صرح رئيس الاستخبارات العسكرية الأوكرانية، كيريلو بودانوف، لمراسل CNN، نك روبرتسون.

وقال بودانوف إن الروس “وضعوا عليهم بعض الأساور باللون الأزرق أو الأبيض أو الأحمر. كل لون يدل على مرض السل أو التهاب الكبد أو فيروس نقص المناعة البشرية. الأمر يحدث على نطاق واسع. معظم الذين تم أسرهم أو جثثهم التي تم العثور عليها في ساحة المعركة كانت لديهم عصابات المعصم هذه”.

لا يمكن لـCNN التحقق من صحة الادعاءات بشكل مستقل، كما تواصلت الشبكة مع مجموعة واغنر للحصول على تعليق.

ومع استمرار القوات الروسية في خسارة الأرض في أوكرانيا، يجري الكرملين تدريبات نووية سنوية ضخمة – بما في ذلك إطلاق صواريخ باليستية من الغواصات وأخرى تطلق من الأسطول الروسي للقاذفات الاستراتيجية.

وفي حين أبلغ الروس الولايات المتحدة عن التدريبات في وقت مبكر – وجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحذيرًا واضحًا إلى واشنطن.

إذ قال بوتين إن “ما نحاول تحقيقه نراه في مثال أوكرانيا التي أصبحت أداة للسياسة الخارجية الأمريكية. لقد فقدت الدولة عمليًا سيادتها وهي خاضعة لسيطرة مباشرة من الولايات المتحدة”.

لكن الأوكرانيين الذين يقاتلون على خط المواجهة يقولون إنهم يقاتلون من أجل حريتهم – وليس من أجل أي شخص آخر.

Print Friendly, PDF & Email