بانوراما خبرية

منظمة الصحة العالمية ترد على ادعاءات فساد مديرة مكتبها في سوريا: التحقيق ما زال جاريًا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أكدت منظمة الصحة العالمية، في بيان لموقع CNN بالعربية، أن مكتب خدمات الرقابة الداخلية، يحقق في ادعاءات الفساد التي طالت مديرة مكتب منظمة الصحة في سوريا.

وبحسب تحقيق صحفي لوكالة أنباء “أسوشيتدبرس”، ادعى موظفون في مكتب منظمة الصحة في سوريا أن مديرة المكتب أكجمال ماغتموفا “أساءت إدارة إنفاق ملايين الدولارات العائدة للمنظمة، ووزعت هدايا على مسؤولين حكوميين، ضمنًا أجهزة كمبيوتر وعملات ذهبية وسيارات، ولم تدر كما يجب جائحة سوريا.

وأثارت الشكاوى التي قدمها ما لا يقل عن اثني عشر موظفًا واحدة من أكبر تحقيقات منظمة الصحة العالمية الداخلية منذ سنوات، التي شملت في بعض الأحيان أكثر من 20 محققًا، وفقًا للموظفين المرتبطين بالتحقيق.

ولتبيان حقيقة الأمر، تواصلت CNN بالعربية مع

وردا على استفسارات من CNN، أرسل قسم الإعلام التابع للمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية ردا جاء فيه أن “مكتب خدمات الرقابة الداخلية التابع لمنظمة الصحة العالمية يقود تحقيقًا في الادعاءات التي أشرتهم إليها، وفقًا لممارساتنا القياسية، وبدعم فريق من المحققين الخارجيين”.

وجاء في رد منظمة الصحة أنه “كان تحقيقًا طويلًا ومعقدًا، نظرًا للوضع في البلاد والتحديات المتمثلة بالوصول الملائم، بالتوازي مع ضمان حماية الموظفين، ما أدى إلى تعقيدات إضافية… ورغم ذلك، أحرز فريق التحقيق التابع لدائرة الرقابة الداخلية تقدمًا خلال الأشهر الأخيرة، عبر مراجعة الادعاءات وتقييمها، وجمع المعلومات ذات الصلة كجزء من التحقيق الإداري الداخلي”.

ورفضت منظمة الصحة إعطاء المزيد من التفاصيل حفاظًا على سرية التحقيق الذي ما زال مستمرًا، قائلة إنّ “السرية واحترام الإجراءات القانونية لا تسمح لنا بالتعليق أكثر على المزاعم المفصلة خلال هذه المرحلة”. وأكدت المنظمة أن مكتب خدمات الرقابة الداخلية “يسعى إلى استكمال التحقيق في أقرب وقت ممكن، لكن لا يمكننا تقدير موعد انتهائه للأسباب الموضحة سابقًا”.

Print Friendly, PDF & Email