أخبارسياسة

رئيس الوزراء يتابع خطة تطوير الهيئة العربية للتصنيع

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا، مساء أمس؛ لمتابعة خطة تطوير الهيئة العربية للتصنيع، وموقف المشروعات القومية المشاركة فى تنفيذها، وذلك بحضور اللواء مهندس مختار عبد اللطيف، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، واللواء مهندس عبد الرحمن عثمان، مدير عام الهيئة العربية للتصنيع، وعدد من مسئولي الهيئة.

وأكد رئيس الوزراء في مستهل الاجتماع، على دور الهيئة العربية للتصنيع، المحورى فى قطاع الصناعة الوطنية، بإعتبارها صرحا صناعيا وتكنولوجيا كبيرا، ومن أهم الكيانات الصناعية التى من شأنها أن تسهم في تطوير الإنتاج المحلي، وزيادة قدرته التنافسية، مشيراً إلى دورها الرئيسي أيضاً فى تنفيذ العديد من المشروعات القومية والتنموية التى تتبناها الدولة خلال هذه المرحلة.

وخلال الاجتماع، قدم اللواء مهندس مختار عبد اللطيف، عرضاً متكاملاً حول خطة تطوير الهيئة العربية للتصنيع، مؤكداً فى مستهله أن الهيئة تستهدف التطوير المستمر، وإضافة مختلف التقنيات الحديثة فى خطوط الإنتاج، طبقاً لأحدث التكنولوجيات العالمية فى هذا الصدد، هذا إلى جانب استمرار التعاون والتنسيق مع مختلف الجهات البحثية بالدولة وخارجها، مع الالتزام بالدور المجتمعي للهيئة في مختلف المجالات المٌمكنة، وخاصة ما يتعلق بتنفيذ العديد من برامج التدريب، والتأهيل، ورعاية الإبتكارات، وغير ذلك من الأمور المتعلقة بالدور الاجتماعي، لافتاً كذلك إلى اهتمام الهيئة بتعميق القاعدة الصناعية، تعظيما لدورها وإمكانياتها المتنوعة للخدمات الصناعية المتكاملة، وذلك اعتماداً على مجموعة من الأٌسس العلمية والفنية والاقتصادية السليمة، تحقيقا لسياسات وبرامج ومشروعات الدولة الإستراتيجية والمستقبلية.

وأشار اللواء مهندس مختار عبد اللطيف، إلى أن خطة تطوير الهيئة العربية للتصنيع، تتضمن ما يتعلق بتحديث وتطوير خطوط الإنتاج، وكذا ما يتعلق بتأهيل العنصر البشرى، موضحاً أنه فيما يتعلق بتحديث وتطوير خطوط الإنتاج، فهناك مجموعة من المشروعات التى تم تنفيذها فى هذا الإطار، منها تطوير مصنع الإلكترونيات، والذي شهد عددا من أعمال التطوير، منها إحلال أحد خطوط تجميع المكونات السطحية بأحدث خط من شركة “فوجى اليابانية” طبقاً لمتطلبات الثورة الصناعية الرابعة، يتميز بالقدرة على تجميع كافة المكونات الدقيقة (متناهية الصغر)، وتحديث الإمكانيات التكنولوجية البحثية بأحدث ماكينة تصنيع الكروت الإلكترونية المطبوعة متعددة الطبقات من شركة “LPKF” الألمانية، إلى جانب التعاون فى مجال إنتاج أجهزة الحاسب الشخصي والتابلت والتليفون المحمول، وتجهيز عدد 4 خطوط إنتاج بطاقة إنتاجية 700 ألف جهاز / سنة.

وأضاف اللواء مهندس مختار عبد اللطيف أن تطوير مصنع الإلكترونيات تضمن التعاون مع شركة “زيروتك” للأنظمة الأمنية فى مجال كاميرات المراقبة، لعدد 22 طرازا مختلفا بتكنولوجيا الذكاء الإصطناعى، وتم إنتاج عدد 65 ألف كاميرا، ومن المستهدف إنتاج عدد 120 ألف كاميرا بنهاية العام الحالي، كاشفاً عن الحصول على شهادة من اتحاد الصناعات المصرية لخط انتاج الكاميرات بنسبة تصنيع محلى 41 %، وأنه تم التعاقد مع أكثر من 40 جهة مختلفة لتوريد أنظمة الكاميرات وأجهزة التسجيل.

وأوضح رئيس الهيئة العربية للتصنيع أنه تم الإنتهاء من المرحلة الرابعة من المشروع القومى لإستبدال كشافات الصوديوم بكشافات الليد على مستوى الجمهورية بإجمالى 3,1 مليون كشاف، وهو ما ساهم فى توفير استهلاك الكهرباء، كما تم توريد عدد 3 آلاف كشاف “High Must” لإضاءة طريق الاسماعيلية الزراعى، وكذا توريد عدد 4 آلاف كشاف (60×60) لمشروع “حياة كريمة”، مشيراً إلى أنه جار تنفيذ بعض التعاقدات طبقاً للمطالب.

Print Friendly, PDF & Email