اقتصاد عربىالصحة والمراة

ضمنت تنظيم دورات توعوية

التنمية الأسرية في الشارقة وجامعة الشارقة تعززان الثقافة الأخلاقية لدى الطلبة

"دقائق وعي" يعزز المواطنة للشخصية الإماراتية في ظل أبعاد الأخلاقيات والسلوكيات العامة، الأسرة والمجتمع والوطن

 

تنظم إدارة مراكز التنمية الأسرية التابعة للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة وبالتعاون مع جامعة الشارقة عدداً من الدورات التوعوية التثقيفية لطلبة الجامعة، وذلك ضمن برامج حملة “الوطن أسرة” والتي أطلقتها  الإدارة منذ بداية العام الجاري، وتقام هذه الدورات ضمن محور تعزيز منظومة القيم والثقافة الداعمة للتماسك الأسري، حيث يتضمن البرنامج 4 دورات قيمة، قدمت الورشتين الأولى والثانية الدكتورة سلامة الرحومي الحاصلة على دكتوراه في علم الاجتماع وعميدة شؤون الطالبات بجامعة الشارقة، تحت عنوان قيمة التكافل في مجتمع الإمارات، وشملت التكافل الرسمي والمتمثل في الضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية والهلال الأحمر الإماراتي، والتكافل اتجاه الدول الأخرى، وتمكين المرأة ودور الجمعيات الخيرية والمؤسسات التطوعية في تحقيق التكافل الاجتماعي، كما تناولت التكافل غير الرسمي والمتمثل في التكافل الاجتماعي داخل الأسرة الواحدة والوحدة القرابية، وتعد هذه الورشة افتتاحية لبرنامج الورش التوعوية لطلبة الجامعة، تلتها الدورة الثانية والتي حملت موضوع القيمة الشخصية في آداب الحوار وتضمنت محور الحوار من حيث الشكل، والحوار من حيث الطابع، والحوار من حيث النتائج.

تعزيز قيم المواطنة الصالحة

واستكمالاً لخطة البرنامج ستقدم الدكتورة، أميمة أبو الخير دورة حول قيمة الاحترام في نهاية يونيو الجاري وستشمل نماذج القيم، أهم السمات المميزة للقيم، والقيم في الشريعة الإسلامية، قيمة الاحترام وثقافتها في الإسلام وأركانها الأساسية ولمن يتم توجيه هذه القيمة، كما ستقدم الدكتورة آلاء الطائي الدورة الرابعة في الثاني من يوليو تحت عنوان “دقائق وعي” وستركز على وثيقة قيم وسلوكيات المواطن الإماراتي وتهدف إلى تعزيز قيم المواطنة الصالحة والوعي باحترام التشريعات، وتفعيل دور الأفراد في المجال الأسري والاجتماعي وإكسابهم المزيد من الخبرة و المعلومات، وتنمية الوعي بالحقوق والواجبات وأهمية الدور المجتمعي.

الجدير بالذكر، أن هذه الدورات ذات قيمة توعوية غنية بالمبادئ الأخلاقية والتي تسهم في تعزيز القيم الشخصية  للتحلي بأخلاقيات وسلوكيات فاضلة ينتج عنها شخصية مجتهدة ذات قيم تسعى للابتكار والريادة مما يعزز في الفرد رفعة وطنه وتمثيل دولته في كافة المحافل، ويأتي برنامج الدورات ضمن فعاليات حملة الوطن أسرة والتي أطلقتها إدارة مراكز التنمية الأسرية في فبراير تحت شعار “الأسرة أمان يريدها سلطان” والتي ركزت على تعزيز الوعي لدى الأسرة الإماراتية لتحمل مسؤولية تكوين بناء أسري متماسك ومستقر يسمو بقيمه وموروثه الأصيل لتحقيق التلاحم الأسري، كما ساهمت في تمكين الأسرة والأفراد ومساندتهم في تنشئة جيل واعد قادر على مواجهة التغيرات السريعة في الحياة، إضافة إلى ترسيخ قيم الإيجابية والسعادة وجودة الحياة بتثبيتها كأسلوب حياة في مجتمع الإمارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق