أخباراتصالات وتكنولوجيا

  المواهب المصرية والحكومة يدعمون النمو السريع لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر

يتناول أربعة من أهم رواد قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مجهودات مصر الناجحة لصنع مكانة لمصر كمركز إقليمي للتكنولوجيا والابتكار وجذب الشركات متعددة الجنسيات في مجال  تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، من خلال لقاء أجرته قناة مجموعة أكسفورد للأعمال، عبر منصتها الدولية

وناقش كلاً من ألكسندر فرومان-كورتيل، الرئيس التنفيذي لفودافون مصر، وفرانسيه وودورث، نائب رئيس الموقع لشركة أورنج لخدمات الأعمال، وريم أسعد، الرئيس التنفيذي لمركز أتصالات راية، وأحمد أسامة، مدير الإبتكار بشركة “دل تكنولوجيز” العديد من القضايا بما في ذلك المزايا التنافسية لمصر والتنويع الذي ينتظره قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات المصري.

ووافق المديرون المشاركون في المقابلة الصحفية على أن هناك اتجاه قومي لدعم الشباب المصري من خلال تزويدهم بالمؤهلات والمهارات المطلوبة للاشتراك في تنمية وتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

 “” نشاهد العديد من المواهب الرائعة التي تتخرج من الجامعات والتي تمتلك العقليات المبتكرة.” كما قال أحمد أسامة، واضاف: “الأمر لا يتعلق فقط بالذكاء الاصطناعي، بل الأهم من ذلك الأسلوب التقليدي لإجراء الأعمال.”

Comparison of Junior Software Developer Annual Salaries.JPG

ووافقت وودورث على هذا الكلام، وأشادت بالإسهامات المتزايدة التي يشارك بها الشباب المصري في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. “عندما ننظر لسوق العمل وتجمع الموارد، فهناك أكثر من نصف مليون موظف جديد يدخلون سوق العمل كل عام.” واضافت: “والأمر المفيد للغاية كذلك هو اشتراك الحكومة المصرية في دعم الشركات متعددة الجنسيات.”

وأخبر فرومان-كورتيل المشاهدين أن الشباب المصري الذي يعشق التكنولوجيا قدم العديد من الأعمال والتي يوجد لديها قاعدة واعدة من المستهلكين. “أن فودافون تعمل في مصر خلال العشرين عاماً الماضية، فبالتأكيد، تعتبر مصر من الدول التي نؤمن بالاستثمار فيها حول العالم، ولكن من المهم كذلك، في الأساس، ان مصر لديها شباب ديناميكي طموح مليء بالطاقة ويملك الذكاء للتعامل مع العالم الرقمي.”

واشار رواد الأعمال المشاركين في اللقاء كذلك إلى الموقع الاستراتيجي لمصر، الذي يُمكنها من أن تصبح مركزاً لأوروبا وأسيا وأفريقيا، مع الدعم الحكومي، والدور الذي تقوم به هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات “إيتيدا” والتي تعمل كذراع لتكنولوجيا المعلومات، ومحطة واحدة لجذب الاستثمارات ودعمها.

وابلغت ريم أسعد المشاهدين، أن من ضمن المئة وعشرة عميل الذين يقدمون لهم الخدمات محلياً، فإن هناك ما يقرب من 80% في مواقع خارحية. “يمكننا الحصول على كل اللغات التي يمكن تخيلها في مصر، يمكنني خدمة عملائي باستخدام 25 لغة  بما في ذلك الألمانية والإنجليزية والهولندية والبولندية ولغة الزولو” كما أضافت ريم أسعد.

no of export-oriented delivery centres.jpg

 

وقال مارك أنريه دي بلويس ، رئيس قسم العلاقات العامة ومحتوى الفيديو بمجموعة أوكسفورد للأعمال، أنه كان من الواضح أن المديرين الذين أجرينا معهم الحوار لديهم أمال كبيرة بالنسبة لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر.

” إن سهولة القيام بالأعمال في مصر ووضعها الرئيسي حول العالم يجذب انتباه المستثمرين لفترة طويلة، إن فيديوهاتنا تظهر أن قرار التركيز على التعليم والتدريب، مع زيادة الدعم الحكومي للقطاع، يحققون النتائج المرجوة”، كما قال دي بلويس

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق