الصحة والمراة

كل ما تريد معرفته عن التهاب السحايا ومصدر انتشاره في تسلسل زمني

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– يحدث التهاب السحايا بسبب التهاب الأغشية الواقية، المعروفة باسم السحايا، التي تغطي الدماغ والنخاع الشوكي، حيث تتعدد أنواعه لتشمل: البكتيرية، والفيروسية، والطفيلية، والفطرية، وغير المعدية.

وتعد أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لالتهاب السحايا هي الالتهابات الفيروسية، وذلك عند انتقال الفيروس إلى الدماغ بعد دخوله عن طريق الأنف أو الفم.

ويبدأ التهاب السحايا البكتيري بعدوى شبيهة بالبرد، وينتشر عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي والحنجرة، مثل اللعاب والبلغم.

ويصاب الأشخاص بالتهاب السحايا الفطري عن طريق استنشاق الجراثيم المتأثرة، كما يمكن أن يؤدي تلوث الطعام والماء والتربة إلى التهاب السحايا الطفيلي.

وتنتقل الفيروسات المعوية، وهي السبب الأكثر شيوعاً لالتهاب السحايا الفيروسي، من شخص إلى آخر، وذلك من خلال التلوث البرازي أو من خلال الإفرازات التنفسية لشخص مصاب.

وعادة ما تظهر الأعراض بسرعة في بعض أنواع التهاب السحايا، وتشمل ارتفاع درجة الحرارة، والإصابة بالقشعريرة، والغثيان، والقيء، والحساسية للضوء، والصداع، وتصلب الرقبة.

ويتم علاج التهاب السحايا البكتيري بالمضادات الحيوية، والتهاب السحايا الفيروسي بالراحة في السرير، وشرب الكثير من السوائل، وتناول المسكنات لآلام الجسم.

وهناك لقاحات متوفرة للحماية من بعض أنواع التهاب السحايا الفيروسي والبكتيري. 

وبالنسبة إلى التهاب السحايا الفطري، فيتم علاجه باستخدام الأدوية المضادة للفطريات. ويعد التهاب السحايا الطفيلي هو الأقل شيوعاً، وأثبتت معظم الحالات أنه قاتل. 

تسلسل زمني لتفشي التهاب السحايا

في عام 2012، تم ربط تفشي التهاب السحايا الفطري بحقن الستيرويد الملوثة، مصدرها مركز “New England Compounding Center”، ما أدى إلى إصابة 753 شخصاً في 20 ولاية بأمريكا، وأسفر عن مقتل 64 شخصاً.


  • سبتمبر/ أيلول 2012: بدأت مراكز السيطرة على الأمراض وإدارة الغذاء والدواء بالتحقيق في تفشي التهاب السحايا الفطري، الذي انتشر بولايات عديدة.


  • 26 سبتمبر/ أيلول 2012: استرجع مركز “NECC” ثلاث مجموعات من حقن الستيرويد المرتبطة بتفشي التهاب السحايا الفطري.


  • 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2012:  استرجع مركز “NECC” كافة منتجاته.


  • 21 ديسمبر/ كانون الأول 2012: إفلاس مركز “NECC”.


  • 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013: وافق مجلس الشيوخ على مشروع قانون لتحسين سلامة الأدوية المركبة.


  • ديسمبر/ كانون الأول 2013: وافق مركز “NECC” على تسوية أولية من شأنها جمع 100 مليون دولار لضحايا المرض.


  • 16 ديسمبر/ كانون الأول 2014: توجيه التهم إلى 14 شخصاً فيما يتعلق بالتفشي عام 2012، بما في ذلك رئيس مركز “NECC”، باري كادن، والصيدلي المشرف، جلين تشين. وكان الثنائي متهماً بـ25 تهمة قتل من الدرجة الثانية. وتشمل التهم الأخرى الابتزاز، والتآمر، والاحتيال عبر البريد، وإنتاج وبيع الأدوية “المغشوشة” ​​والمختلطة.


  • 22 مارس/ آذار 2017: أدين كادن بتهمة التآمر والابتزاز والتزوير عبر البريد وإدخال الأدوية ذات العلامات التجارية الخاطئة بقصد الاحتيال والتضليل. وتمت تبرئته من 25 تهمة بجرائم القتل من الدرجة الثانية.


  • 26 يونيو/ حزيران 2017: حكم على كادن بالسجن 9 سنوات.


  • 31 يناير/ كانون الثاني 2018: حكم على تشين بالسجن 8 سنوات.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق