بانوراما خبرية

“اليوم الذي عادت فيه الحرب”.. روسيا تطلق أكثر من 84 صاروخ كروز على أوكرانيا بيوم واحد

كان هذا هو اليوم الذي عادت فيه الحرب إلى كل أوكرانيا. العاصمة كييف، مثل العديد من المدن التي كانت على مدى شهور تقترب من وضعها الطبيعي، تعرضت لضربات صاروخية متعددة.

مذبحة في ساعة الذروة. ضربت الشوارع المركزية. الهدف؟ غير واضح. الغاية؟ رعب مطلق. أكثر من 100 صاروخ وطائرة بدون طيار.

ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين، إلى جانب الغضب العالمي، من عدم وجود شيء لن يضربه الكرملين.

كما ضرب ممر في كييف، لإنقاذ ماء الوجه من الخسائر التي لا تنتهي وانفجار نهاية الأسبوع – الذي ضرب جسرًا آخر بين روسيا وشبه جزيرة القرم.

الغضب موجود هنا، والبعض يخشى، ولكن هناك أيضًا مرونة عكسها رئيس أوكرانيا، الذي قال إنه “ربما يكون هناك انقطاع مؤقت في التيار الكهربائي، لكن ثقتنا، والثقة في انتصارنا، لن تنقطع أبدًا. لماذا هذه الضربات بالذات؟ العدو يريدنا أن نخاف، يريدنا أن نهرب. يمكننا التقدم للأمام فقط وإثبات ذلك في ساحة المعركة”.

ولطالما كانت وحشية روسيا كمًّا معروفًا، لكن المقاومة الأوكرانية العنيدة لا تزال مفاجئة. إذ نُشر مقطع فيديو لجندي يسقط صاروخًا بقاذفة محمولة على كتفه.

“داوود” يريد أسلحة أكثر تطوراً للدفاع عن نفسه أمام “جالوت” أصابه الضعف، دعوة مفادها أن هذه اللحظة النادرة والمروعة في جميع أنحاء البلاد سوف تتضخم فقط.

Print Friendly, PDF & Email