بانوراما خبرية

الخارجية الإماراتية توضح ما سيناقشه محمد بن زايد مع بوتين في روسيا.. وكاتب إماراتي: هذا ما يحتاجه العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أكدت دولة الإمارات دعمها الجهود الرامية إلى إيجاد حل سلمي للأزمة في أوكرانيا، مُشيرة إلى أن زيارة رئيس البلاد الشيخ محمد بن زايد إلى روسيا، الثلاثاء، تأتي في إطار السعي للتوصل إلى “حلول سياسية فاعلة”.

وقالت وزارة الخارجية الإماراتية، في بيان، إن “دولة الإمارات على استعداد تام لدعم الجهود الهادفة إلى إيجاد حل سلمي للأزمة في أوكرانيا، مجددة موقفها المتمثل في الدعوة إلى الدبلوماسية والحوار واحترام قواعد ومبادئ القانون الدولي”.

وأوضح البيان أن مباحثات الشيخ محمد بن زايد مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “ستتطرق إلى آخر التطورات والمستجدات المتعلقة بالأزمة في أوكرانيا، حيث تسعى الإمارات للوصول إلى تحقيق نتائج إيجابية لخفض التصعيد العسكري والحد من التداعيات الإنسانية والتوصل إلى تسوية سياسية لتحقيق السلم والأمن العالميين”.

وقال الكاتب والأكاديمي الإماراتي، عبدالخالق عبدالله، إن “رئيس الامارات هو الزعيم العالمي الوحيد الذي يستطيع توظيف علاقاته العميقة مع الرئيس بوتين لوقف الانزلاق نحو مواجهة نووية مروعة”، مضيفا أن زياته إلى موسكو “هي مهمة سلام من أجل أوروبا والعالم ومتسقة مع سعي الإمارات لتحقيق السلام إقليميًا وعالميًا”.

وتابع بالقول: “في الأوقات الحرجة والأزمات الحادة يحتاج العالم إلى زعيم شجاع يستمع إليه الجميع، يؤمن بالسلام، ويوظف صداقاته ومصداقيته التي اكتسبها بأقواله وأفعاله بعيدًا عن أي اعتبارات آنية. هذا ما يقوم به رئيس الإمارات في زيارته غدًا إلى موسكو حاملا ملفا حرجًا هو وقف الانزلاق لمواجهة نووية كارثية”.

Print Friendly, PDF & Email