أخباراستثمار وأعمال

القباج توجه برفع درجة الاستعداد داخل مراكز الإغاثة على مستوى الجمهورية

 

وجهت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي برفع درجة الاستعداد داخل مراكز الإغاثة على مستوى الجمهورية استعدادًا لمواجهة التغيرات المناخية فى فصل الخريف واستقبال فصل الشتاء وما يصاحبها من سقوط أمطار قد تصل لحد السيول مع اقتراب فصل الشتاء، كما وجهت ببدء تنفيذ الإجراءات والتدابير الاحترازية استعداداً لمواجهة أي حوادث أو نكبات محتملة وبصفة خاصة في المحافظات الأكثر عُرضة لسقوط الأمطار.

وأضافت القباج أنَّ مخصصات بند الإغاثة بالخطة الاستثمارية للوزارة لهذا العام بلغت 120 مليون جنيه، وتم دعم البند بمبلغ 10 ملايين جنيه لشراء مهمات إغاثة إضافية لدعم المراكز وعددها 27 مركزا على مستوى الجمهورية، إضافة إلى الموجودة بالمخازن، مؤكدة على أنه يتم تدريب العاملين في مجال الإغاثة، سواء في المديريات أو بواسطة الإدارة العامة للإغاثة.

وأشارت وزيرة التضامن الاجتماعي إلى تشكيل فريق عمل للإغاثة بالوزارة ومقابل له بالمديريات استعدادا لفصل الشتاء، وما قد يحدث فيه من تقلبات جوية، كما تم تزويد مراكز الإغاثة بالمحافظات بالعدد الكافي من المهمات الإغاثية استعدادًا لفصل الشتاء ومراجعة المهمات المتوفرة من البطاطين والمراتب، والتوجيه بضرورة تواجد فريق الإغاثة بالمراكز فى حالة استعداد دائم، كما تم ضخ المبالغ اللازمة بحساب الإغاثة المحلية بالمديريات للصرف للمستحقين في حالة حدوث أي نكبة.

وحول التنسيق مع مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية الشريكة، أكدت وزيرة التضامن الاجتماعى أنه تم توجيه مديري المديريات بأن يتم التنسيق في ذلك مع مراكز الإغاثة ورؤساء المدن والأحياء وتوجيه جمعية الهلال الأحمر المصري ومؤسسة التكافل الاجتماعي بالاستعداد لذلك من حيث التدخل الطبي والنقدي والعيني في حالة حدوث أي نكبة أو كارثة .

الجدير بالذكر أن من مهام لجان الإغاثة بمديريات التضامن والمنتشرة بالمحافظات الإبلاغ عن الحوادث فور وقوعها وحصر الخسائر فى الأرواح والممتلكات وغير المؤمن عليها وصرف المساعدات المالية بعد عمل الأبحاث الميدانية اللازمة، هذا بالإضافة إلى صرف مساعدات الإغاثة فى حالات الوفاة والإصابة ومصروفات الإعاشة وتقدير الخسائر فى الممتلكات وعمل الأبحاث الاجتماعية للأسر المضارة لصرف مساعدات الدعم النقدي في حالة الاستحقاق.

Print Friendly, PDF & Email