الصحة والمراة

في تسلسل زمني.. إليك أبرز الحقائق حول مرض إنفلونزا الخنازير

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– قبل جائحة فيروس كورونا، انتشر سابقاً مرض إنفلونزا الخنازير، وهو مرض تنفسي يسببه فيروس إنفلونزا الخنازير من النمط “A”، في جميع أنحاء العالم، بدءاً من عام 2009 حتى 2010.

ويمكن أن يقع تفشي إنفلونزا الخنازير في أي وقت، لكنه يحدث غالباً في أواخر الخريف وأشهر الشتاء.

وتعتبر الخنازير من الفئات الأكثر عرضة للفيروسات. وعند إصابتها بفيروسات الإنفلونزا الأخرى، يمكن أن تتحول الجينات وتتطور إلى فيروسات جديدة.

ويوجد حالياً ثلاثة أنواع فرعية شائعة من فيروس الإنفلونزا “A” في الولايات المتحدة، وهي “H1N1” و “H1N2” و “H3N2”.

إنفلونزا الخنازير في البشر

تتشابه الأعراض مع أعراض الإنفلونزا العادية ويمكن أن تشمل الحمى، والخمول، ونقص الشهية، والسعال، وسيلان الأنف، والتهاب الحلق، والغثيان، والقيء، والإسهال.

تسلسل زمني


  • عام 1930:  تم عزل فيروس إنفلونزا الخنازير، من النمط “A/H1N1″، لأول مرة من الخنازير.


  • عام 1976: تفشى إنفلونزا الخنازير “Hsw1N1” بين الجنود في فورت ديكس في ولاية نيوجيرسي، حيث أصيب 4 جنود على الأقل وتوفي شخص واحد.


  • عام 1976: بدأت الولايات المتحدة ببرنامج التطعيم الوطني ضد أحد أنواع إنفلونزا الخنازير، وهو يعرف باسم انفلونزا “A/New Jersey/76”.


  • سبتمبر/ أيلول 1988: توفيت امرأة بسبب فيروس “H1N1″، وذلك بعد أيام من زيارة معرض للمقاطعة يتضمن خنازير مصابة على نطاق واسع بمرض يماثل الإنفلونزا.


  • ديسبمر/ كانون الأول 2005 – فبراير/ شباط 2009: أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها عن إصابة 12 حالة بإنفلونزا الخنازير بين البشر.


  • 24 أبريل/ نيسان 2009: أصدرت مراكز السيطرة على الأمراض إشعاراً بشأن تفشي المرض، وحذرت المسافرين من زيادة خطر الإصابة بإنفلونزا الخنازير في المكسيك و مدينة مكسيكو.


  • 27 أبريل/ نيسان 2009: رفعت منظمة الصحة العالمية حالة التأهب لوباء الإنفلونزا إلى المستوى الرابع، ما يعني أنه تم انتقال الفيروس من إنسان إلى إنسان.


  • 29 أبريل/ نيسان 2009: رفعت منظمة الصحة العالمية إنذارها بشأن جائحة الإنفلونزا إلى المستوى الخامس، ما يشير إلى استمرار تفشي المرض على مستوى المجتمع المحلي في بلدين أو أكثر، داخل المقاطعة نفسها.


  • 11 يونيو/ حزيران 2009: ترفع منظمة الصحة العالمية حالة التأهب لوباء الإنفلونزا إلى المستوى السادس. ويُنظر الآن إلى تفشي الوباء على أنه جائحة عالمية.


  • 24 أكتوبر/ تشرين الأول 2009: أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن تفشي فيروس “H1N1” يشكل حالة طوارئ وطنية.


  • 10 أغسطس/ آب 2010: أعلنت الدكتورة مارغريت تشان، التي شغلت منصب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية سابقاً، أن تفشي فيروس”H1N1″ قد انتقل إلى فترة ما بعد الوباء.


  • 26 يونيو/ كانون الثاني 2012: قدّرت دراسة، نشرت في مجلة “لانسيت للأمراض المعدية، أن عدد القتلى العالمي من الوباء يتراوح بين 151 ألف و700 شخص و575 ألف و400 شخص.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق