بانوراما خبرية

بعد أن وصف السعودية بـ”أكبر منتهكي حقوق الإنسان”.. أمير يرد على “تهديدات” بيرني ساندرز

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – رد أمير سعودي على دعوة السيناتور الأمريكي والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية، بيرني ساندرز، لسحب واشنطن قواتها من المملكة، مطالبًا إياه بعدم إطلاق تهديدات لمن يساعد أمريكا على “البقاء في القمة”.

وكان قد كتب ساندرز على صفحته الرسمية على موقع تويتر الجمعة، تعليقا على قرار “أوبك بلس” خفض الإنتاج: “إذا أرادت السعودية، أحد أكبر منتهكي حقوق الإنسان في العالم، عقد شراكة مع روسيا لرفع أسعار الوقود في أمريكا، فلتكلف بوتين بالدفاع عن عرشها”، حسب قوله.

وتابع السيناتور الأمريكي قائلا: “يجب أن نسحب كل القوات الأمريكية من السعودية، وأن نكف عن بيع السلاح لهم، وأن ننهي الكارتل الخاص بهم للتلاعب بأسعار النفط”، حسب قوله.

من جانبه، رد الأمير وليد بن بدر بن سعود، مساء السبت، على تغريدة ساندرز بالقول: “هل سمعت بمصطلح البترودولار؟ هل تعلم من يمكن أن يغير ذلك؟ وأي اقتصاد سيتأثر؟ إذا كنت لا تعلم سيدي السيناتور الأمريكي، فلا يجب عليك أن ترسل تهديدات لمن يساعدك على البقاء في القمة”، على حد تعبيره.

وكانت قد توترت الأجواء بين واشنطن والرياض بعد قرار “أوبك بلس” خفض إنتاج النفط بمليوني برميل يوميا ابتداءً من نوفمبر/تشرين ثاني المقبل.

وظهر وزير الدولة للشؤون الخارجية في السعودية، عادل الجبير، ليرد على مطالبات بعض الساسة الأمريكيين بوقف بيع الأسلحة للسعودية بعد هذا القرار، قائلًا إنها “تأتي في ظل التحضير للانتخابات النصفية المقبلة”، وقد أكد الجبير أن بلاده “لا تسيس قضية النفط”، بل تسعى للحفاظ على استقرار الأسعار.

بالمقابل، قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن إدارة بايدن تدرس “عددًا من الخيارات” بشأن العلاقات مع السعودية، في إطار الرد على قرار التحالف بخفض الإنتاج.

Print Friendly, PDF & Email