بانوراما خبرية

أكاديمي إماراتي يرد على كاتب سعودي بشأن “الوحدة الخليجية” ويستشهد بتجربة أوروبا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – رد الأكاديمي الإماراتي، عبدالخالق عبدالله، على الكاتب السعودي، تركي الحمد، السبت، بعد حديث الثاني عن أن “أمل الوحدة” بين دول مجلس التعاون الخليجي بات بعيدًا، مشيرًا إلى ضرورة عدم استعجال هذه الخطوة.

وقال الحمد عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “عندما تأسس “مجلس التعاون” عام 1981،استبشرنا خيرًا من أن انصهار دول الخليج الستة في دولة واحدة هو مسألة وقت،خاصةً وان النظام الأساسي ينص على ذلك”.

وتابع الأكاديمي السعودي قائلًا: “اليوم أصبح امل الوحدة بعيدًا،وصار الحد الأدنى من التعاون هو الغاية،بل وأصبح الصراع الخفي، والمناكفات هو عنوان العلاقة بين معظم هذه الدول”، على حد قوله.

وأعاد عبدالله نشر تغريدة الكاتب السعودي، وعلق عليها بالقول: “انصهار دول الخليج العربي في دولة واحدة هدف مشروع اليوم، كما كان عند تأسيس مجلس التعاون قبل 40 سنة. لكن الوحدة لا يجب استعجالها”، حسب قوله.

وأضاف الأكاديمي الإماراتي قائلًا: “حتى أوروبا لم تحقق وحدة سياسية خلال 70 سنة. ما تحقق هو الحد الادنى من التعاون، والمطلوب الحد الأقصى من التعاون، الذي سيمهد الطريق بعد ذلك لوحدة خليجية”، حسب قوله.

ومرت العلاقات الخليجية قبل سنوات قليلة بأزمة كبيرة جراء مقاطعة السعودية، والإمارات، والبحرين، ومصر لقطر عام 2017، قبل أن تعود إلى ما كانت عليه نسبيًا بعد اتفاق العُلا مطلع عام 2021.

Print Friendly, PDF & Email