أخبار

لا تهاون في دعم إستعادة الأمن والإستقرار داخل ليبيا

12:18 ص

أكد سامح شكرى وزير الخارجية، أن قدرات القوات المسلحة المصرية تبث الاطمئنان في قلوب المصريين، مضيفًا أن مصر لن تتهاون في اتخاذ كل الإجراءات التي تحافظ على ليبيا في مواجهه الأطماع الخارجية.

وصرح السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي اليوم أثناء تفقده وحدات القوات المقاتلة التابعة للقوات المسلحة بالمنطقة الغربية العسكرية بأن مصر لن تتراجع عن أمن المصريين والحدود المصرية كما أنه صرح رسمياً أن أي تدخل مباشر من مصر في ليبيا، بات له الشرعية الدولية وذلك لسرعة دعم استعادة الأمن والاستقرار داخل ليبيا باعتباره جزءا لا يتجزأ من أمن واستقرار مصر والأمن القومي العربي وحماية حدود مصر الغربية وحقن دماء الشعب الليبي بوقف إطلاق النار وأن هذا التدخل ستكون أهدافه، حماية وتأمين الحدود الغربية للدولة بعمقها الاستراتيجي من تهديدات المليشيات الإرهابية والمرتزقة ويجب إطلاق مفاوضات تسوية سياسية شاملة تحت رعاية الأمم المتحدة وفقا لمخرجات مؤتمر برلين والجيش المصري قوي ومن أقوى جيوش المنطقة، ولكنه جيش رشيد بيحمي مش بيهدد بيأمن مش بيعتدي ودي عقيدة الجيش التي لا تتغير ومتأكد لو احتجنا منكم تضحيات وهنا بنبذل تضحيات كبيرة جدا، كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة داخل حدودنا أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا “

وأيد قرار سيادته العديد من القيادات العربية والدولية وقد حذر السيد رئيس لجمهورية بصيغة لا تحمل التردد خط -سرت الجفرة- بالنسبة لينا خط أحمر وعمرنا ما كنا غزاة ولا معتدين ولو كنا بنفكر كده كنا ممكن نعمل الكلام ده من سنة واتنين وتلاتة وأربعة لكن معملناش ده احترامًا لليبيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق