بانوراما خبرية

الأمم المتحدة تعلق على وفاة المراهقة الإيرانية نيكا شاه كرامي

(CNN)– قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، يوم الخميس، في بيان لشبكة CNN، إنها “تتابع عن كثب الأحداث المحيطة بوفاة المراهقة الإيرانية نيكا شاه كارامي”، ودعت إلى إجراء تحقيق “مستقل ونزيه”في وفاتها.

وذكر المتحدث باسم المفوضية، جيريمي لورانس، في البيان: “نحن نتابع عن كثب الأحداث التي أحاطت بالموت المأساوي لنيكا شاه كرامي، وهي فتاة تبلغ من العمر 16 عاما، وحسبما ورد، فُقدت أثناء الاحتجاجات أثناء فرارها من قوات الأمن”.

وقال المتحدث: “ندعو إلى إجراء تحقيق مستقل ونزيه في وفاتها، وجميع الانتهاكات الجسيمة الأخرى في سياق الاحتجاجات الحالية في إيران”.

وأضاف: “تلقينا تقارير تشير إلى أن السلطات أجبرت عائلة نيكا شاه كرامي على إجراء مقابلة تلفزيونية، أذيعت يوم الأربعاء، تفيد بأنها توفيت بعد سقوطها من أحد المباني”.

وتابع: “ندعو إلى وضع حد للمضايقات والتهديدات ضد عائلات الضحايا ومن يطالبون بالمساءلة”.

يذكر أن وسائل إعلام إيرانية كانت قالت إن قوات الأمن اعتقلت 8 أشخاص على خلفية وفاة المراهقة.

وقال أفراد من عائلتها لقناة BBC الفارسية إن مكان وجودها ظل مجهولا لمدة 10 أيام قبل أن يعثروا على جثتها في مشرحة بالعاصمة، في حين قالت عمتها، عطاش شاه كرامي، بالمقابلة إن نيكا غادرت منزلها في 20 سبتمبر/ أيلول حوالي الساعة الخامسة مساءً بالتوقيت المحلي، وأنها كانت على اتصال بها حتى الساعة 7 مساءً.

وقالت وكالة أنباء “تسنيم” الإيرانية شبه الرسمية إن شاه كرامي عثر عليها ميتة في 21 سبتمبر/ أيلول في الفناء الخلفي لمنزل في طهران، وأضافت “تسنيم” أن الشرطة شاهدت لقطات مراقبة لها وهي تدخل مبنى مجاور ولا يزال من غير الواضح كيف ماتت.

وتابعت وكالة أنه “لا يوجد دليل على مزاعم وسائل إعلام أجنبية بأن المراهقة قتلت على يد الشرطة”.

وقال المدعي العام في طهران، علي صالحي، إن قضية جنائية قضائية رُفعت، وأعرب عن تعازيه لأسرة شاه كرمي، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وتواصلت CNN مع عائلة شاه كرامي للحصول على تعليق.

Print Friendly, PDF & Email