بانوراما خبرية

أمريكا تعلن خروج باقر نمازي من إيران بعد احتجازه منذ 2016

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أعلن وزير الخارجية الأمريكي، انتوني بلينكن، عن خروج باقر نمازي، المسؤول السابق في الأمم المتحدة من إيران بعد احتجازه منذ العام 2016.

جاء ذلك في بيان للوزير الأمريكي قال فيه: “وصل باقر نمازي إلى أبوظبي بعد أن غادر إيران متوجها إلى مسقط، والتقى بأفراد عائلته وسيتلقى عما قريب الرعاية الطبية التي يحتاج إليها بشكل طارئ”.

وتابع قائلا: “باقر نمازي مواطن أمريكي ومسؤول سابق رفيع في الأمم المتحدة، وقد تم احتجازه بشكل تعسفي في العام 2016 ثم منع من مغادرة إيران، وقد تم احتجازه بقسوة فيما كان يحاول تأمين إطلاق سراح ابنه سياماك نمازي الذي كان هو الآخر محتجزا في إيران بشكل تعسفي لسبع سنوات”.

وأضاف: “طلب باقر منا أن نعرب عن شكره العميق لكافة من عملوا بلا كلل لإطلاق سراحه، وأنضم إليه لأعرب أيضا عن امتناني لكافة الأصدقاء والشركاء الذين ساعدونا لضمان حريته. ونشكر بشكل خاص سلطنة عمان لأنها عملت مع السلطات الإيرانية لترتيب رحلته المغادرة من إيران، والإمارات العربية المتحدة التي تستضيفه وعائلته بسخاء خلال علاجه الطبي. نحن نتطلع إلى تعافيه الكامل واستقباله في وطنه الولايات المتحدة الأمريكية”.

واردف قائلا: “لكن عملنا لم ينته بعد، ونبقى ملتزمين بضمان إطلاق سراح كافة المواطنين الأمريكيين الذين لا يزالون محتجزين في إيران ومختلف أنحاء العالم بشكل تعسفي”.

Print Friendly, PDF & Email