أخباربرلمان

برلمانى يكشف تفاصيل وفاة طفلتين بعد تناول مضادات حيوية

 

قدم النائب محمود قاسم، عضو مجلس النواب عن محافظة الإسكندرية، خالص التعازي لأسرة الطفلتين الذين تُوفيا اليوم بسبب حصولهم على حقنة مضاد حيوي في أحد الصيدليات بدون عمل اختبار حساسية لهم مما أدى إلى وفاتهم على الفور في واقعة حدثت في محافظة الإسكندرية، وسط حالة من الحزن الكبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول تلك الواقعة.

وقال “قاسم أنه أمر محزن للغاية أن يموت طفلتين بهذا العمر ومرة واحدة بسبب عدم وجود رقابة صارمة على الصيدليات وهو أمر محزن للجميع، موجها الشكر والتقدير المستشار النائب العام على سرعة اتخاذ إجراء فوري، وتكليف النيابة العامة بفتح تحقيق سريع في هذا الأمر، ويتم انتظار نتائج تحقيق النتيجة.

 

النائب محمود قاسم: 12 حالة وفاة بسبب “حقن المضاد الحيوي” في 2019

وتابع النائب محمود قاسم، أنه يوجد غياب من جانب الرقابة الصحية على الصيدليات، وهذا أمر مؤسف للغاية، موضحا أنه يوجد أدوية تُصرف بدون روشتات طبية، ويوجد أمور عديدة تحدث داخل الصيدليات بدون قوانين وهذا أمر لا يمكن الصمت عليه، ويجب أن يكون هناك رقابة حازمة وصارمة على الصيدليات.

 

وأشار النائب محمود قاسم، إلى أن قانون 127 لسنة 55 الخاص بتنظيم أعمال الصيادلة يحظر على المؤسسات الصيدلانية أن تقوم بغير الأعمال المخصص لها، على سيبيل المثال إعطاء الحقن وغيرها من الأعمال، ولكن هذا الأمر يحتاج إلى رقابة مشددة من وزارة الصحة، مؤكدا أن هذا الأمر ليست المرة الأولى.

 

النائب محمود قاسم يكشف تحرك مجلس النواب ضد الصيدليات

وأوضح أنه يوجد 12 حالة وفاة بنفس الواقعة تم رصدها في عام 2019 بسبب الصيدليات، وعدم وجود رقابة على تلك الصيدليات، مؤكدا أن الإعلامي الراحل وائل الإبراشي كان قد خصص حلقة كاملة عن هذا الأمر، ويجب اتخاذ إجراءات صارمة تجاه تلك الممارسات المحظورة على الصيدليات.

واستكمل، النائب محمود قاسم، أن العقوبات الموجودة في القانون ضد الصيدليات لن تحقق الردع العام لمثل تلك الجرائم، مطالبا بضرورة تفعيل وتغليظ العقوبات على مثل هذه الجرائم، وهذا ما يطرحه مجلس النواب حيث سيتم العمل على تغليظ العقوبات الخاصة على مزاولة مهنة الصيدليات بدون رخصة أو عمل أعمال خرجة عن الصيادلة.

Print Friendly, PDF & Email