أخباراستثمار وأعمال

مجموعة إيه بي موللر  ميرسك تعزز أسطولها بإضافة 6 سفن جديدة تعمل بالوقود الأخضر

 

في إطار استراتيجيتها الطامحة لإزالة الانبعاثات الكربونية في قطاع الشحن البحري، أعلنت مجموعة ” إيه بي موللر – ميرسك العالمية” قيامها بشراء سفن إضافية (كبيرة الحجم) عابرة للمحيط من شركة ” هيونداي للصناعات الثقيلة (HHI)، والتي يمكنها العمل والإبحار إعتمادًا على وقود الميثانول الأخضر ، ليصل إجمالي السفن التي تعاقدت عليها الشركة إلى 19 سفينة، يمكنها الإبحار بحمولة 17000 حاوية مكافئة.

 

وقال هاني النادي الممثل العام لمجموعة ” إيه بي موللر – ميرسك – مصر أن تعزيز أسطول المجموعة بسفن إضافية جديدة هو تأكيد على إلتزام المجموعة تجاه قطاع النقل البحري بتقليل الانبعاثات الكربونية، ويعد خطوة جادة في التحول إلى الوقود الأخضر، لا سيما وأن شراء الـ 6 سفن الجديدة يأتي استكمالا لما تم التعاقد عليه في فبراير الماضي، لافتًا إلى أن “ميرسك “تطمح للوصول إلى صفر انبعاثات بحلول 2040.

 

وأوضح النادي أن هذه السفن القادرة على العمل باستخدام الميثانول الأخضر ستعمل على تسريع جهود المجموعة والتزامها مع الحكومة المصرية لتحقيق استراتيجيتها، مؤكدًا أن جميع السفن سيتم استلامها في العام 2025 ويتم دخولها الخدمة في إطار استراتيجية الشركة الطامحة إلى تجديد أسطولها إلى سفن أخري جديدة تعمل على ازالة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بحوالي 2.3 مليون طن.

 

وأكد النادي أن 200 شركة من أكبر عملاء مجموعة ” إيه بي موللر – ميرسك العالمية” وضعت بالفعل أو في طور وضع أهدافاً محددة لموعد الوصول إلى صفر انبعاثات كربونية في سلاسل إمدادها، مشيرًا إلى أن التحدي الأكبر يكمن في محدودية إمدادات الميثانول الأخضر وهو ما تعمل عليه المجموعة مع الحكومة المصرية بخطوات سريعة، في إطار الجهود المشتركة لتدشين مشروع إنتاج الوقود الأخضر داخل جمهورية مصر العربية باستثمارات مباشرة وشراكة فعالة لتحقيق الهدف المشترك من توقيع اتفاقيات الاستثمار على هامش مؤتمر المناخ COP27 والذي تستضيفه مصر في نوفمبر القادم ضمن استراتيجيتها للتحول للأخضر والحفاظ على البيئة والمناخ العالمي، مما يشكله المشروع من دعم وتنمية للاقتصاد المصري .

Print Friendly, PDF & Email