بانوراما خبرية

مودعون لبنانيون يقتحمون البنوك مرة أخرى في موجة جديدة من الاقتحامات

(CNN)– اقتحم مودعون لبنانيون أربعة بنوك، الثلاثاء، مطالبين بتلقي جزء من مدخراتهم، فيما أصبح رمزًا للظروف المعيشية الصعبة وسط الانهيار المالي للبنان.

واقتحم ثلاثة رجال البنوك بشكل منفصل في مناطق سهل البقاع وصور والحازمية، اثنان منهم يستخدمان البنادق ويحتجزان رهائن. اقتحمت مجموعة من الموظفين الساخطين بنكًا آخر في طرابلس احتجاجًا على تأخر وتخفيض الرواتب، وفقًا لجمعية المودعين، المعنية بالدفاع عن حقوق المودعين. استسلم اثنان من المودعين أو تم القبض عليهما.

وقال عضو منظمة متحدون من أجل لبنان ضد لبنان، رامي عليق، لشبكة CNN، إن إحدى هذه الحوادث تم التخطيط لها مسبقًا من قبل الجاني بدعم من المنظمة. وقال عليق إنه من المقرر اتخاذ مزيد من الإجراءات في الأيام المقبلة.

بعد سلسلة من السرقات في 16 أيلول/ سبتمبر، اتهم وزير الداخلية اللبناني مجموعات معينة بتنظيم الأعمال غير القانونية وزعزعة الأمن القومي.

في الأسابيع الماضية، شهد لبنان موجة من عمليات السطو على البنوك من قبل المودعين اليائسين الذين يحاولون الوصول إلى مدخراتهم الخاصة، التي تجمدت لأكثر من عامين بعد أن فرضت البنوك قيودًا على رأس المال وسط الانهيار المالي للبلاد.

أغلقت جمعية مصارف لبنان جميع المؤسسات لمدة أسبوع بعد أحداث 16 سبتمبر/ أيلول، وأعادت فتح الفروع للمعاملات التجارية فقط في يوم 26 من الشهر نفسه. لم يكن لدى الجمعية أي تعليق بشأن أحداث يوم الثلاثاء حتى الآن.

كما دعت نقابة موظفي البنوك إلى اعتصام في 12 أكتوبر/ تشرين الأول، للمطالبة بمزيد من الأمن لموظفي البنوك في أعقاب موجة السرقات.

Print Friendly, PDF & Email