أخباراستثمار وأعمال

سكوير سفن تمنح حق التسويق و الترويج لـ 8 مكاتب تمثيل في أمريكا وكندا

 

انطلاقًا من سعيها لافتتاح أسواق جديدة والوصول لعملاء جدد خارج مصر، اعلنت شركة سكوير سفن عن منح حق الفرانشايز لفروع جديدة في 8 ولايات أمريكية.

قال علي عبد الغفار، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة سكوير سفن، إن الشركة تركز على السوق الخارجي والذي يتميز بوجود عدد كبير من العملاء من جنسيات مختلفة لديهم قدرة شرائية كبيرة وراغبين في تملك وحدات عقارية في السوق المصري، سواء كانوا عملاء مصريين مهاجرين للخارج أو عملاء عرب أو أجانب.

وأضاف أن سكوير سفن هي أول شركة تسويق عقاري وإدارة أصول عقارية كندية مصرية تتوسع بـ 8 فروع في أمريكا، من خلال حق الفرانشايز في فلوريدا وبوسطن وواشنطن وكارولينا ودالاس وهيوستن وأوهايو، وذلك لتلبية الطلب القوي في هذه الولايات على العقارات بمصر و بالشراكة مع خبراء عرب و مصريين فى مجال التسويق العقارى و البيع بهذه الولايات.

اشار أنه تم تنظيم أكبر معرض عقاري في كندا يونيو الماضي والذي شهد مشاركة 10 من كبريات شركات التطوير العقاري، كما تم تنظيم ندوة تتكامل مع المعرض، حيث تركز الشركة على التعريف المستمر بأبرز الفرص المتاحة في ملف تصدير العقار للخارج، والتعريف بحجم التنمية التي تشهدها مصر حاليا وتدشين جيل من المدن الجديدة.

 

وأضافت ميراندا جرجس، شريك مؤسس لشركة سكوير سفن أن العمل في أمريكا وكندا يستهدف سوق جديد سيقدم الكثير للمطورين العقاريين الذين يمتلكون محفظة مشروعات قادرة على المنافسة العالمية، وهو ما يفيد ملف تصدير العقار المصري للخارج، لافتة إلى اجراء الدراسات السوقية على الولايات التي تم افتتاح الفروع الجديدة بها لتأكيد وجود طلب قوي بها. والوصول إلى العملاء من خلال شبكة خبراء عقاريين مصريين و عرب فى هذه الولايات المختلفة.

وأشارت إلى أن الشركة قامت بالتواصل مع عدد من الخبراء و المسوقين العقاريين في قبرص واليونان وأبو ظبي ودبي وباكستان وجنوب شرق آسيا وابدوا الاهتمام بتحالفات للاستثمار و المشاركات فى السوق المصرى و كذلك تصدير الخبرات فى التطوير العقارى لبعض من هذه الدول، وتلقت الشركة عقب هذه التحالفات العديد من الطلبات للحصول على عقارات فى مصر، لذا تم تدشين هذه الفروع الجديدة لتحقيق التواصل بين الشركات والعملاء المستهدفين.

وأكد على عبد الغفار،أن شركة سكوير سفن دائمة البحث عن آليات لتوصيل المنتج العقاري لعملاء أجانب خارج مصر، وذلك في ضوء تنوع المنتجات العقارية المصرية حاليا ووجود طلب قوي عليها من عملاء كثيرين، لافتا إلى أهمية الدور الوطني المفروض على الشركات المصرية لجذب استثمارات أجنبية لمصر.

وأشار إلى أن الشركة لديها خطة للتعاون مع أي مطور عقاري يستهدف تسويق مشروعاته خارج مصر والوصول لقاعدة عملاء أكبر لديهم قدرة شرائية ورغبة في تملك وحدات بالخارج، حيث يتم تسويق تلك المشروعات من خلال آليات متعددة منها المعارض العقارية والتسويق المباشر للعملاء.

وأوضحت أن مكتب الشركة في كندا وفروعها الجديدة يجعلها مرجعية دائمة للعملاء لتلقي استفساراتهم ومتابعة أوضاع عقاراتهم في مصر، كما أن الشركة لديها اتفاقية تعاون مع شركة فيستا لإدارة الوحدات الفندقية المملوكة للعملاء، وذلك لضمان تحقيق عائدات مستمرة للعملاء من هذه الوحدات طوال العام، مما يعكس الاهتمام باستثمارات العملاء ومتابعتها بعد البيع.

Print Friendly, PDF & Email