أخبارالصحة والمراة

رئيس هيئة الرعاية الصحية يؤكد المتابعة الدورية لنظم حصر الأصول والصيانة للأجهزة الطبية

 

أكد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، المتابعة الدورية لنظم حصر الأصول والصيانة للأجهزة الطبية بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، وذلك ضمن جهود المنظومة الذكية لإدارة وصيانة الأصول الطبية وغير الطبية، والتي أطلقتها الهيئة بهدف الحفاظ على المال العام، وصيانة الأصول، واستدامة أداء الخدمات بجودة عالمية.

وثمَّن الدكتور أحمد السبكي، دور هيئة الشراء الموحد في توفير احتياجات المنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، وتغطية الاحتياجات والمستلزمات والإمدادات الطبية اللازمة لها بمعايير تكنولوجية عالمية، مؤكدًا الدور الذي ستلعبه الهيئة مستقبلًا في الريادة الأفريقية بمجالات التكنولوجيا الصحية والإمدادات الطبية.

 

وأعلن الدكتور أحمد السبكي، عن الانتهاء من حصر 153 ألف أصل طبي وغير طبي، وتكويد أكثر من 96,5 ألف منهم، وذلك بالمقر الرئيسي للهيئة وفروعها والمنشآت الصحية التابعة بمحافظات التأمين الصحي الشامل “بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية”، وذلك ضمن جهود المنظومة الذكية لإدارة وصيانة الأصول الطبية وغيرالطبية، في إطار اجتماعه مع لجنة حصر وتكويد وإدارة الأصول بالهيئة، لمتابعة تطورات ومؤشرات العمل بالمنظومة.

 

وأضاف، أنه تم الانتهاء من تسعير 94% من الأجهزة الطبية غير الإستراتيجية بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل سالفة الذِكر، ولافتًا إلى أنه جاري استكمال تسعير المتبقي بالتعاون مع الجهات المعنية لذلك، مشيرًا إلى تكويد الأصول بطريقة محاسبية صحيحة، وتثمينها بقيم حقيقية، إضافة إلى تسجيل مواعيد الصيانات الدورية والوقائية للأصول، وخاصة الأجهزة الاستراتيجية منها، مثل أجهزة أشعات الرنين والمقطعية والقسطرة.

 

وأثنى الدكتور أحمد السبكي، على المجهودات المبذولة من اللجنة لتنفيذ مشروع حصر وتكويد واستدامة الأصول التابعة للهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بالمحافظات، والذي يسمح بإدارة هذه الأصول واستثمارها والاستفادة منها على الوجه الأمثل، ويضمن استدامتها بأعلى كفاءة ممكنة تؤهلها لتقديم الخدمة الطبية للمواطنين، مؤكدًا ضرورة استكمال بذل مزيد من الجهد لتحقيق أهداف المشروع، ونجاحه في الحفاظ على صيانة الأصول الطبية وغيرالطبية، والاستغلال الأمثل للموارد والحفاظ عليها.

 

واطلع، خلال الاجتماع، على نتائج الاجتماعات الدورية مع الأجهزة المعنية لتوافر الاحتياجات والأجهزة اللازمة لتشغيل وتكامل المنظومة الذكية لإدارة وصيانة الأصول الطبية وغير الطبية داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة على أعلى مستوى، والعمل إلكترونياً بشكل كامل، كما ناقش الخطوات القادمة لاستكمال اللجنة عمليات الجرد والحصر لإنشاء قاعدة بيانات متكاملة للأصول الطبية وغير الطبية، واستكمال مجهودات المنظومة وتحقيق أهدافها بطرق علمية ومبتكرة.

وقرر الدكتور أحمد السبكي، تشكيل لجنة برئاسة مدير الإمداد بكل فرع من فروع الهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، وعضوية الإدارة الهندسية والشئون الإدارية والإدارة الاستراتيجية، لتختص بمطابقة دفاتر عهدة المنشآت الصحية مع ما تم حصره وتكويده بمعرفة الإدارة الاستراتيجية بمنظومة حصر وتكويد الأصول وتقرير الإدارة العامة للمراجعة الداخلية للمنشآة، وبيان وتصحيح جميع المسميات الموجودة في دفاتر العهدة، واعتمادها اعتمادًا نهائيًا من مدير الفرع، وللجنة أن تستعين بمن تراه ليساعدها في أداء مهامها على أكمل وجه.

وكلف، الإدارة العامة للمراجعة الداخلية بالهيئة بمتابعة تنفيذ القرار وتطبيقه، ورفع تقرير بأعمال اللجنة، وذلك خلال حد أقصى عشر أيام من تاريخه، لقيام كل منشآة تم حصر وتكويد أصولها على المنظومة الجديدة، بالمطابقة والانتهاء من كل الملاحظات وتلافيها.

وأكد الدكتور أحمد السبكي، على ضرورة توحيد المسميات والوصف للأصل الطبي أو غير الطبي ذات النوع الواحد أثناء عمليات الجرد والحصر، لتكويده بطريقة سليمة وصحيحة، إضافة إلى تنسيق التكويد للصنف ذات النوع الواحد في مكان ثابت واحد، لافتًا إلى وضع قواعد مشددة لضمان حمايته وعدم إتلافه أو إزالته.

 

ووجه، بالمتابعة الميدانية المستمرة داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظات التأمين الصحي الشامل، لمراجعة تكويد الأصول والتأكد من الحفاظ عليها، مشيرًا إلى الإنتهاء من حصر وتكويد الأصول المملوكة للهيئة بالإسماعيلية حتى الآن بنسبة 100%، كما أكد على الانتهاء من عمليات حصر وتكويد الأصول بمحافظات تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل “بورسعيد والأقصر” بحد أقصى نهاية شهر أكتوبر المقبل، وتابع: رقم كودي عالمي لـ 100% من أصول وتجهيزات الهيئة، والتي تعد بمثابة رقم قومي للأصل من خلال نظم رقمية ذكية لا ورقية.

 

وأكد الدكتور أحمد السبكي، أن المنظومة الذكية لإدارة الأصول الطبية وغير الطبية، إنجاز فريد من نوعه للهيئة، تدعم متخذي القرار على المستوى التعبوي بالمستشفيات ومركز ووحدات طب الأسرة، وعلى المستوى التكتيكي بالأفرع، وعلى المستوى الاستراتيجي برئاسة الهيئة في اتخاذ القرارات، بخاصة المتصلة بأعمال تطوير المنشآت وكيفية إدارة الأصول والاستخدام الأمثل للموارد، لافتًا إلى أن عملية تكويد الأصول تتيح حساب قيم الإهلاك بصورة صحيحة، وكذلك تسهم في التنبيه بمواعيد الصيانات الدورية والوقائية للأصول، والإبلاغ الفوري الإلكتروني عن الأعطال المفاجئة، إضافة إلى تسهيل مراقبة عمليات الصيانة وسرعة استجابة الشركات وتلبية إصلاح الأعطال، وذلك علاوة على أن عملية تثمين الأصول بقيم حقيقية تسهم في حساب منافعها الاقتصادية المستقبلية على المنشآة.

 

وأكد أن المنظومة الذكية تضمن استدامة كفاءة تشغيل الأجهزة والمعدات الطبية بالمنشآت الصحية طوال عمرها الافتراضي بجودة عالية، إلى جانب أنها تضمن الحفاظ على المظهر العام للمستشفيات ومراكز ووحدات الرعاية الصحية الأولية التابعة للهيئة في المحافظات، ومؤكدًا أيضًا أن هذه المنظومة ستُحدِّث نقلة نوعية في الحفاظ على الأصول واستدامتها ومنها الحفاظ على استثمارات الدولة.

 

وحضر الاجتماع، كلًا من الدكتور أحمد حنفي، مستشار رئيس هيئة الرعاية الصحية لشئون الرعاية الصحية والعلاجية والتميز الإكلينيكي، والدكتور جمال رطبة، المستشار المالي والمشرف العام على الإدارة العامة للشئون المالية بالهيئة، والدكتور مؤمن العشماوي، مدير عام الإدارة العامة للإدارة الإستراتيجية والمشرف العام على المشروعات الإستراتيجية ورئيس لجنة حصر واستدامة الأصول الطبية وغير الطبية التابعة للهيئة، والدكتور عادل تعيلب، مدير الإدارة العامة للمراجعة الداخلية بالهيئة.

كما حضر، كلًا من الدكتور أحمد حماد، مدير عام المكتب الفني لرئيس الهيئة، والدكتور وائل عمران، مدير عام الشئون الإدارية والمشرف العام على الإدارة العامة للإمداد، والدكتورة سالي عبدالرؤوف، مدير عام الإدارة العامة لشئون مكتب المدير التنفيذي بالهيئة، والمهندس محمد فؤاد، مدير إدارة الهندسة الطبية، والأستاذ خالد جاوتشي، مدير إدارة الأصول بالهيئة.

Print Friendly, PDF & Email