بانوراما خبرية

بوتين يعلق على “أخطاء” ارتكبت خلال التعبئة

(CNN)– طالب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الخميس، بـ”تصحيح الأخطاء” التي ارتكبت خلال التعبئة الجزئية.

وكان المرسوم الذي يعلن التعبئة الجزئية، الذي وقعه بوتين في 21 سبتمبر/ أيلول، ينص على استدعاء جنود الاحتياط ذوي الخبرة العسكرية السابقة والرجال ذوي الخبرة المهنية التي يتطلبها الجيش.

وبحسب المرسوم، يبلغ إجمالي عدد الرجال المؤهلين للاستدعاء 300 ألف.

وقال بوتين، في بيان مسجل، إن “هناك الكثير من الأسئلة من قبل المواطنين حول هذه القضية، وكان من الضروري التحقيق في كل حالة من حالات التعبئة غير المشروعة وإعادة الأشخاص إلى أماكنهم الأصلية في حالة حدوث أخطاء”.

وانتقد المعلقون في التلفزيون الرسمي الروسي هذه العملية التي أدت إلى نزوح جماعي للمواطنين الفارين من البلاد، واحتجاجات في عدة أجزاء من روسيا، خاصة في داغستان والشرق الأقصى الروسي.

واتهم المتظاهرون الجيش الروسي بتجنيد الطلاب والآباء والرجال الذين يجب إعفاؤهم من الخدمة بسبب أعمارهم.

وقال الرئيس الروسي: “في سياق هذه التعبئة تثار تساؤلات كثيرة ومن الضروري تصحيح كل الأخطاء ومنع حدوثها في المستقبل بالنسبة للمواطنين الذين يحتاجون إلى إعفاء”.

وأضاف: “على سبيل المثال، آباء العديد من الأطفال أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة أو أولئك الذين تجاوزوا سن الخدمة العسكرية بالفعل”.

وتابع: “من الضروري النظر في كل حالة على حدة، وإذا تم ارتكاب خطأ، ثم أكرر ، فإنه يحتاج إلى أن يتم تصحيحه، ويعود إلى الوطن أولئك الذين تم استدعاؤهم دون سبب وجيه”.

وفي سياق متصل، دعا الرئيس الروسي، يوم الخميس، في اجتماع لدول الاتحاد السوفيتي السابق، قادة تلك الدول إلى مساعدته في إنشاء “نظام عالمي أكثر عدلا” وزعم أن “الغرب كان يحرض على النزاعات على أراضيهم”.

وقال بوتين إلى رؤساء وكالات الاستخبارات لما يعرف باسم كومنولث الدول المستقلة، التي تضم 9 جمهوريات سوفيتية سابقة: “إننا نشهد عملية صعبة لتشكيل نظام عالمي أكثر عدلا”.

وأضاف: “نحن نعلم أن الغرب يعمل على وضع سيناريوهات للتحريض على صراعات جديدة في منطقة رابطة الدول المستقلة، لكن لدينا بالفعل ما يكفي من الصراعات، يكفي أن ننظر إلى ما يحدث الآن بين روسيا وأوكرانيا، وما يحدث على حدود بعض بلدان رابطة الدول المستقلة الأخرى “.

وحث الرئيس الروسي الدول الأعضاء الأخرى على التعاون مع أجهزة الاستخبارات ووكالات الأمن الروسية.

وتتشكل رابطة الدول المستقلة من 9 دول وهي (أذربيجان وأرمينيا وبيلاروسيا وكازاخستان وقيرغيزستان ومولدوفا وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان).

وصاغ بوتين مرارا وتكرارا وغيره من القادة الروس البارزين غزو أوكرانيا كجزء من صراع أوسع للحفاظ على الحرية من الغرب ومقاومة العداء لروسيا.

وفي المقابل، يدحض الزعماء الغربيون، بمن فيهم وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، هذه الرواية بقوة، قائلين إن روسيا تقوم باستيلاء عنيف على الأراضي الأوكرانية بهدف ضمها.

ويعتقد المحللون أن بوتين سيستخدم الاستفتاءات التي تدعمها روسيا في أربع مناطق محتلة في أوكرانيا- والتي تُجرى في انتهاك للقانون الدولي- لوضع القتال في إطار أنه دفاع عن أراضي بلاده، وليس غزوا.

Print Friendly, PDF & Email