بانوراما خبرية

في تصعيد جديد.. ناصر الخليفي يشكك بقانونية “رافعات برشلونة” وهذا ما قاله عن التحقيق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — قال ناصر الخليفي، رئيس رابطة الأندية الأوروبية، ورئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، إن بيع أصول نادي برشلونة من خلال تفعيل رافعات اقتصادية “ليس عدلاً”، مُشيراً إلى أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم سيحقق في الأمر.

وكان “الفريق الكتالوني” قد قام بتفعيل رافعات اقتصادية عدّة، خلال الصيف، بهدف زيادة إيراداته، من أجل تعويض الخسائر وتقليل الديون والوفاء بقواعد اللعب المالي النظيف، كما تمكّن من إبرام عدداً من الصفقات وتسجيلها في لوائح مسابقة (لا ليغا).

وتحدّث ناصر الخليفي لصحيفة “بوليتيكو” الأمريكية عن بيع أصول نادي برشلونة، قائلاً: “هذا عدل؟ لا هذا ليس عدلاً..هل هو قانوني؟ لستُ واثقاً”، مُضيفاً: “الاتحاد الأوروبي سيحقق في هذا الأمر”.

وتابع الخليفي بالقول: “إذا سمحوا لهم بذلك، سيفعل الآخرين الشيء نفسه”، موضّحاً: “الاتحاد الأوروبي لديه لوائح (مالية) خاصة به، بالتأكيد سوف ينظرون إلى كلّ شيء”.

وفي حديثه إلى رؤساء الأندية الأوروبية، قال ناصر الخليفي: “قواعد الاستدامة المالية الجديدة هي تطور إيجابي، لكن علينا أن نكون حذرين، المستويات الخطيرة للديون وصفقات الأسهم السحرية ليست مساراً مستداماً”، في إشارة إلى ما فعله نادي برشلونة خلال الصيف.

يذكر أن رابطة الدوري الإسباني سبق وأن قدّمت شكوى ضدّ نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، لخرق قواعد اللعب المالي النظيف من خلال تجديد عقد اللاعب كيليان مبابي، على حد قولها، لتزداد الخلافات بين الطرفين.

Print Friendly, PDF & Email