بانوراما خبرية

“ساعات حرجة”.. النرويج: المعلومات الأولية حول تسريبات “نورد ستريم” تشير لـ”عمل تخريبي”

(CNN)– قال وزير النفط والطاقة النرويجي، تاريه أوسلاند، الثلاثاء، إن المعلومات الأولية حول تسرب خط أنابيب نورد ستريم “تشير إلى أعمال تخريبية”.

وقال أوسلاند للصحفيين الثلاثاء: “بناء على المعلومات التي رأيناها حتى الآن، يشير الكثير إلى أعمال تخريب”، في إشارة إلى التسريبات الثلاثة في خط أنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم .

ولم يقدم أي معلومات أخرى بهذا الشأن. نُشرت تعليقاته على موقع الحكومة النرويجية على الإنترنت.

لم يتم تأكيد سبب التسريبات حتى الآن حيث تواصل السلطات الأوروبية التحقيق في الحادث.

وأضاف أوسلاند أن الحكومة النرويجية قررت اليوم زيادة الاستعداد للطوارئ فيما يتعلق بالبنية التحتية والمنشآت البرية والبحرية على الجرف القاري النرويجي.

في سياق متصل، قال وزير الخارجية الدنماركي جيبي كوفود، إن هذه “ساعات حرجة” بعد أن أجرى محادثات مع نظيرته السويدية آن ليندي، بشأن تسرب الغاز في بحر البلطيق بالقرب من البلدين.

تأتي المحادثات في أعقاب اكتشاف ثلاثة تسريبات في خطي أنابيب نورد ستريم 1 ونورد ستريم 2 بالقرب من جزيرة بورنهولم الدنماركية في بحر البلطيق.

في وقت سابق الثلاثاء، قال علماء الزلازل السويديون إنهم اكتشفوا انفجارين تحت الماء في منطقة قريبة من خطوط أنابيب نورد ستريم يوم الاثنين. ولم يعرف بعد سبب الحادث مع استمرار التحقيقات. تشير التقارير الأولية – التي لم يتم تأكيدها رسميًا بعد – إلى أن هذا قد يكون عملاً متعمدًا، وفقًا لبعض المسؤولين الغربيين.

وكتب كوفود على تويتر الثلاثاء: “هذه ساعات حرجة – ندعو إلى تعاون دولي وثيق. نبذل قصارى جهدنا لجمع المعلومات وتقييم الوضع”.

وقالت ليندي إنه “من الضروري التنسيق عن كثب والتعامل مع الوضع”.

وقالت في تغريدة على تويتر إن الحكومة والوكالات السويدية “تراقب التطورات عن كثب”.

Print Friendly, PDF & Email