أخباراستثمار وأعمال

وزير الدولة للإنتاج الحربي يعقد اجتماعاً موسعاً مع رؤساء مجالس إدارات الشركات

 

اجتمع المهندس/ محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي مع السادة رؤساء مجالس إدارات الشركات والوحدات التابعة وكذا السادة رؤساء القطاعات والمستشارين بالوزارة والهيئة القومية للإنتاج الحربي، جاء ذلك بقطاع التدريب التابع للوزارة بالسلام.

أوضح الوزير “محمد صلاح” أن هذا الاجتماع يأتي في إطار المتابعة الدورية للملفات والمشروعات التي تنفذها الشركات والوحدات التابعة ومناقشة الخطط المستقبلية الموضوعة وسبل تحقيقها.

 

وخلال الاجتماع أصدر وزير الدولة للإنتاج الحربي عدد من التوجيهات على رأسها ضرورة الإلتزام بالتوجيهات الرئاسية الخاصة بزيادة نسب تعميق التصنيع المحلي والسعي إلى عقد الشراكات مع مختلف الشركات العالمية لنقل أحدث تكنولوجيات التصنيع العسكري والمدني إلى خطوط الإنتاج بمختلف الجهات التابعة، وكذا تنفيذ توجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي بالعمل على التوسع في مجال إنتاج المركبات التي تعمل بالكهرباء والغاز الطبيعي إلى جانب السعي إلى تطوير مختلف خطوط الإنتاج من خلال تطبيق مباديء وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة على هذه الخطوط، والإستمرار في قيام شركات ووحدات الإنتاج الحربي بدورها الرئيسي المتمثل في تلبية احتياجات قواتنا المسلحة الباسلة من الأسلحة والذخائر والمعدات وكذلك دورها المدني الهام من خلال مشاركتها في تنفيذ المشروعات التي تساهم في بناء الإنسان المصري وتوفير حياة كريمة له، مشدداً على ضرورة الالتزام بالمواعيد المحددة لنهو المشروعات التي يتم المشاركة في تنفيذها وذلك بأعلى جودة مطلوبة والعمل على جذب استثمارات جديدة وابتكار المزيد من المنتجات التي تلبي احتياجات المواطنين.

 

كما وجّه السادة رؤساء القطاعات بمتابعة سير العمل في المصانع والشركات والوحدات التابعة والإشراف عليها بهدف تقديم المساعدة ونقل الخبرات لاستكمال ومراقبة سير العملية الإنتاجية وزيادة قدرتها وإمدادها بأحدث التكنولوجيات لتظل وزارة الإنتاج الحربي رائدة وركيزة أساسية للتصنيع العسكري فى مصر إلى جانب دورها المدني كأحد أهم الأذرع الصناعية بالدولة.

 

وأصدر السيد الوزير توجيهات تتعلق بأهمية التكامل بين الشركات والوحدات التابعة والاستفادة من الموارد والخبرات والإمكانيات التكنولوجية والتصنيعية والفنية الموجودة بكل منها، ووجّه بأهمية المتابعة الميدانية الدورية لمختلف المشروعات التي يتم تنفيذها، بالإضافة إلى ضرورة رفع الروح المعنوية للعاملين والاستماع إلى مقترحاتهم وأفكارهم للتطوير ومناقشتهم في إيجاد حلول ورؤى إستباقية للمشكلات التي قد تعوق سير العملية الإنتاجية والحرص على الإستفادة من المبدعين والمبتكرين من أبناء الإنتاج الحربي، لافتاً إلى أن الجهات التابعة تضم نخبة من المهندسين ذوي الخبرة والعمالة الفنية الماهرة والإداريين ذوي الكفاءة وهو ما يستوجب العمل على صقل خبراتهم من خلال تدريب وتأهيل العاملين بمختلف الفئات الوظيفية والعمل على تكوين صف ثاني من الكوادر القادرة على تولي المسئولية وإتخاذ القرارات، مشدداً على وجوب إتباع تعليمات وإجراءات السلامة والصحة المهنية للحفاظ على العنصر البشري الذي تقوم عليه العملية الإنتاجية ويعد رأس المال الحقيقي للإنتاج الحربي.

 

صرّح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة السيد/ محمد عيد بكر أن الوزير “محمد صلاح” شدد خلال هذا الاجتماع الموسع على ضرورة الاهتمام بتطوير الشق التسويقي لمنتجات شركات الإنتاج الحربي من خلال دراسة أوجه تعزيز التسويق الإلكتروني للمنتجات المدنية لشركات الإنتاج الحربي وتعزيز خبرات العاملين بها من المتخصصين في مجال التسويق والمعارض ضمن خطة عمل مبنية على توفير منظومة متطورة لخدمة العملاء إلى جانب التوسع في المشاركة بالمعارض المحلية والدولية وفتح أسواق تصديرية جديدة لدعم وتعزيز الاقتصاد القومي وتعزيز القيمة المضافة.

وأوضح “بكر” أن الاجتماع شهد توجيهات واضحة بالإلتزام ببذل أقصى جهد لإعلاء مصلحة الوطن خاصةً في ظل الأحداث الدولية الأخيرة والتي انعكست داخلياً على مختلف دول العالم ومنها مصر وفرضت العديد من التحديات التى تتطلب المزيد من العمل المتواصل في إطار بناء الجمهورية الجديدة.

Print Friendly, PDF & Email