أخبارالصحة والمراة

وزير الصحة يتفقد مقر الإدارة العامة للأشعة لمتابعة سير العمل والخدمات المقدمة للمواطنين

 

تفقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، مساء أمس السبت، الإدارة العامة للأشعة، التابعة للوزارة، وذلك ضمن جولاته الميدانية لمتابعة سير العمل، وتذليل أي تحديات قد تواجه المنظومة الصحية، لضمان الارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.

 

وقال الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إن الوزير اطلع على الهيكل التنظيمي للإدارة العامة للأشعة، والخدمات التي تقدمها الإدارة، من خدمات تشخيصية للمرضى، أو خدمات الترخيص لمراكز وأقسام الأشعة، الحكومية والخاصة.

 

وأضاف «عبدالغفار» أن الوزير استمع إلى شرح مفصل حول الخدمات التي تم استحداثها في الإدارة، والتطوير الذي تم إدخاله لتفعيل خدمة كتابة التقارير «عن بعد» حيث يجري حاليا ربط 63 مستشفى، ليصل إجمالي عدد المستشفيات المتعاقدة على الخدمة إلى 200 مستشفى مع انتهاء مشروع تحديث مركز معلومات الإدارة.

 

ونوه «عبدالغفار» إلى أن الوزير وجه بزيادة أعداد المستشفيات المتعاقدة للاستفادة بخدمة كتابة التقارير «عن بعد» لضمان زيادة أعداد المرضى المنتفعين بالمشروع، والتغلب على أي نقص عددي في استشاريي الأشعة بالمستشفيات والمراكز، مؤكدا تسخير كافة الإمكانيات، لتذليل أي تحديات تواجه التنفيذ.

 

وتابع «عبدالغفار» أن الوزير أكد على ضرورة الالتزام بجداول الصيانة الدورية، للأجهزة وشبكات الربط الإلكتروني، إلى جانب التطوير والتحديث المستمر، والتغلب على المشاكل التقنية، والاهتمام بالتدريب والتعليم الطبي المستمر، بما ينعكس على أداء فنيي الأشعة في جودة التصوير، ودقة التقارير الطبية الصادرة عن الأخصائيين والاستشاريين العاملين والمتعاونين مع الإدارة، مشددا على ضرورة الاهتمام بالبحث العلمي، والاستفادة ببيانات المرضى، بما يساعد في رسم خريطة صحية دقيقة للشعب المصري.

 

وأوضح «عبدالغفار» أن الوزير اطلع على الخدمات التي تقدمها الإدارة العامة للأشعة، من خلال إدارة ضمان جودة خدمة الأشعة، وأليات مراقبة جودة الخدمة، بتطبيق أحدث المعايير العالمية، والتي تم تفعيلها في مستشفيات محافظة الجيزة، ويجري العمل على تعميمها في جميع مستشفيات الجمهورية.

 

وأشار «عبدالغفار» إلى أن الوزير وجه بسرعة تطوير ورفع كفاءة مقر الإدارة العامة للأشعة، بالتعاون مع الجهات والمؤسسات الشريكة، كما وجه بعمل دراسة دقيقة ومتكاملة، لإمكانية تحويل الإدارة إلى مركز دولي لتقديم خدمات التشخيص وإصدار التقارير الطبية، بالاستعانة بما تمتلكه مصر من خبرات وكفاءات طبية مشهود لها عالميا.

حضر الزيارة الدكتور أنور إسماعيل مساعد الوزير لشئون المشروعات القومية، والدكتور حازم الفيل رئيس قطاع الطب العلاجي، والدكتور محمد فوزي مستشار الوزير للأشعة.

Print Friendly, PDF & Email