اقتصاد عربى

ما مدى اهتمام المهنيين في مصر بقطاع ريادة الأعمال؟

نشر هذا المقال بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني بيت.كوم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — يتّجه العديد من المهنيّين في مصر إلى إنشاء شركاتهم ومشاريعهم الخاصة، حيث قد يقوم البعض بذلك بعد عدة سنوات من بدء مسيرتهم المهنية، بينما قد يكون للبعض الآخر حلماً راودهم منذ الصغر حيث بدأوا بالعمل على أفكارهم ومشاريعهم الخاصة بعد التخرج مباشرة.

وبات التوجه للأعمال الحرة والشركات الناشئة أمراً شائعاً جداً بين المهنيين الشباب خصوصاً، إذ يقول 81٪ من سكان مصر في استبيان عنوانه “ريادة الأعمال في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، إنهم يفضلون تأسيس عمل خاص بهم إذا سنحت لهم الفرصة لذلك.

كما أظهرت النتائج بأنّ 68٪ من الموظفين حالياً يفكرون في تأسيس شركاتهم الخاصة، فيما صرح 21٪ أنهم حاولوا تأسيس عمل خاص بهم في الماضي، في حين أنّ 5٪ فقط لم يفكروا بذلك من قبل.

أسباب تفضيل تأسيس عمل خاص

عندما سُئل المهنيون في مصر عن أسباب تفضيلهم العمل لحسابهم الخاص، برزت الرغبة في تحقيق الذات (60٪) وتحقيق عائد مالي أكبر (50٪) والرغبة في إيجاد نوع من التوازن بين الحياة المهنية والشخصية (41٪) كأهم 3 دوافع.

ويبدو أن الواقع لا يختلف كثيراً لدى الأشخاص الذين يديرون أعمالهم الخاصة، فعندما سُئل المجيبون في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عن الأسباب التي دفعتهم لتأسيس أعمالهم التجارية، كانت الإجابات: تحقيق دخل أعلى (36٪)، وتحقيق توازن أفضل بين الحياة المهنية والشخصية (35٪) والاستقلالية في تحقيق الإنجازات المرغوبة (31٪).

أما بالنسبة للأشخاص الذين يفضلون العمل في الشركات في مصر، فقد تمثلت الأسباب الرئيسية لتفضيلهم في الافتقار إلى رأس المال اللازم للبدء بأعمالهم الخاصة (44٪) والرغبة بالحصول على دخل منتظم (41٪).

التحديات المترتبة على تأسيس شركة جديدة

ويظهر المهنيون في مصر اهتماماً بالجانب المالي عند التفكير في تأسيس شركاتهم الخاصة، حيث برز توفير رأس المال اللازم للبدء (66٪)، والخوف من الخسارة (37٪)، والربح/الدخل غير المؤكد (35٪) كأهم التحديات التي يفكر بها المجيبون في مصر عند الشروع بتأسيس شركتهم الخاصة.

القطاعات الأكثر جاذبية

وبرزت قطاعات التجارة والبيع بالتجزئة (14٪)، وتكنولوجيا المعلومات والإنترنت والتجارة الإلكترونية (10٪)، والعقارات/ الإنشاءات (10٪)، كالأكثر جذباً لروّاد الأعمال في مصر.

التصور العام لقطاع ريادة الأعمال

وأظهر الاستبيان التأثير الإيجابي لريادة الأعمال على المجتمعات والاقتصاد، حيث يبدو التصور العام لريادة الأعمال في المنطقة إيجابي للغاية، فقد صرّح المجيبون في مصر أن روّاد الأعمال يسعون دوماً لاكتشاف الفرص الجديدة (85٪) ويساهمون في خلق وظائف جديدة (82٪).

وتمثلت أفضل النصائح التي قدمها المجيبون لرواد الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عدم الخوف من الفشل (44٪) وإجراء قدر كبير من أبحاث السوق (12٪). ويعتقد أكثر من ربع المجيبين (28٪) أن الابتكار هو مفتاح نجاح روّاد الأعمال، يليه توافر رأس المال (23٪) وتوظيف الأشخاص المناسبين (21٪).

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق