أخبار

مخاطر إقتصادية متوقعة يسببها سد النهضة

11:15 م

النيل هو الحبل السرى ومصدر الحياة لمصر والمصريين فلا وجود لهم بدونه فمصر بدون النيل كاحلة وهى بدونه مجرد صحراء لذلك فهى تدين بوجودها لهذا النهر العظيم لا يوجد بلد فى العالم يتوقف بكيانه ووجوده وحياة سكانه على ماء نهر كما تتوقف حياة مصر على مياه النيل هذا النهر الذى خلق الله به مصر واجراه فيها ليدر الخيرعلى قاطنيها جيلا بعد جيل ويتسبب عادة إنشاء سدود على الأنهار الدولية في نزاعات بين الدول إلا أن قضية النيل بالنسبة إلى مصر مختلفة إذ يعد المورد المائي الوحيد لها ويزودها بـ 90 في المئة من احتياجها المائي.

لذا يجب أن نعترف بوجود مخاطر إقتصادية واضحة على مصر بسبب إصرار أثيوبيا على عدم الإلتفات للمطالب المصرية في خصوص تشغيل وملئ سد النضة فقد بلغت تكلفة المشروع 4.78 مليار دولار وأن المخاوف كانت من تشغيل السد بشكل منفرد لا يراعي مصالح دول المصب وهذا سوف يمكن إثيوبيا من التحكم الكامل في إيراد النيل الأزرق وما ينتج عن ذلك من تأثيرات سلبية علي الحصة المائية المصرية ونقص الكهرباء المولدة من السد العالي والذي يمكن أن يصل إلي حد توقف محطة توليد السد العالي تماما لعدد من السنوات والتي تزيد في فترات الجفاف بصورة كبيرة.

بالإضافة إلى إن فترة الملئ لسد النهضة بسعة 74 مليار م3 تمثل تأثيراً سلبياً شديداً علي مصر ويكون التأثير أخطر إذا تزامن ذلك مع فترة الجفاف خاصة وأن الدراسات الإثيوبية تقترح الملئ في فترة 6 سنوات “بغض النظر عن إيراد نهر النيل”. وهذا سيؤدي إلي زيادة العجز المائي ونقص الكهرباء المولدة من السد العالي بشكل كبير ونقص المياه المتاحة لقطاعات الري والزراعة والشرب في مصر أثناء فترة الملئ وخاصة في حالة الملئ أثناء فترات الفيضان تحت المتوسط أو الضعيف وهو ما له تأثيرات إجتماعية وإقتصادية كبيرة قد تؤدي إلي عدم القدرة علي زراعة ملايين الأفدنة وفقدان الدخل لملايين المصريين المعتمدين علي الزراعة في دخلهم السنوي بالإضافة للتأثيرات إقتصادية ناتجة عن خسارة شبكة الطاقة في مصر لجزء كبير من الطاقة المولدة من السد العالي ونوعية المياه الرديئة الواردة لمصر مما يكون له الاثر السلبي على مصر على المدى الطويل مع العجز المائي.

وقد عبر الخبراء الدوليين عن مخاوفهم من خطورة سد النهضة على مصر وعلى سبيل المثال نجد الدكتور آريس جيورجاكاكوس مدير معهد الموارد المائية بجورجيا وعصو اللجنة الوطنية لتنمية وتقييم المناخ قال : إن مصر سوف تتعرض للكثير من خسائر المياه بوجود سد النهضة لافتاً إلى إعداد المعهد لسيناريوهات محتملة لتخزين سد النهضة مع الوضع فى الإعتبار للظروف الطبيعية كمعدلات البخر والجفاف.

وقدّرت دراسات حكومية أن 200 الف فدان من الأراضى الزراعية ستختفي مع كل بليون متر مكعب أقل من المياه وتتضرر سبل معيشة مليون شخص بمعدل عيش خمسة أشخاص فى كل فدان وفقاً لما ذكره مسؤول كبير في وزارة الموارد المائية والري المصرية.

ويجب وضع في الاعتبار زيادة مديونية مصر الخارجيه وعجز الموازنه بسبب زيادة الاقتراض لاستيراد الخضروات والفواكه وذلك لسد العجز الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق