سياحة وطيران

جمعية مسافرون : إجراءات الحكومة الاخيرة تعجل بعودة السياحة الاجنبية لمصر

12:30 ص

عاطف عبد اللطيف يقترح خطة قوية لاستقطاب السياحة الأوروبية

 

اشاد الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري موسى علم وجنوب سيناء بالقرارات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا بشأن عودة السياحة بثلاث محافظات ساحلية هي جنوب سيناء والبحر الاحمر ومرسى مطروح مع عودة الطيران مطلع يوليو المقبل.

وقال د . عاطف عبد اللطيف  في تصريحات له اليوم ان العالم كله يتجه الى العودة للحياه الطبيعية وفكرة عودة السياحة الداخلية بنسبة ٥٠٪؜ داخل المدن الساحلية  والاعفاء من تأشيرات. الدخول للأجانب للسياحة حتى شهر اكتوبر المقبل  في ظل اتباع الاجراءات الاحترازية والوقائية الكاملة يعطى انطباعا قويا بعودة السياحة قريبا خاصة مع قيام دول الاتحاد الاوربي  السوق الرئيسي للسياحة الوافدة الى مصر بالغاء الحظر على السفر الخارجي وفتح حدوده مع الدول الاوربية المختلفة ومنها المانيا التي يرغب بشده ابنائها في زيارة مصر .

واشار د.عاطف عبد اللطيف الي ان في حالة استقرار الوضع في المحافظات التي اعلن عن فتح السياحة بها واتباع الاجراءات الاحترازية السليمة سيكون رسالة للاسواق الخارجية بقوة مصر  وانظمتها في تقديم خدمة سياحية متميزة واتباع اجراءات وقائية سليمة.

واوضح د. عاطف عبد اللطيف الى ان كل المعطيات تشير الى عودة السياحة قريبا وان مصر ستسجل اعداد سياح جيدة تدريجيا بداية من شهر اغسطس القادم اي عقب قيام الدول الاجنبية بالسماح لابنائها بالسياحة الخارجية لان عودة السياحة الخارجية مرتبط لوجود طيران واستعداد لاستقبال السياح وهذين البندين جاهزين وينقصنا سماح الدول الاجنبية لرعاياها بالسياحة الخارجية .

واشار د. عاطف عبد اللطيف الى انه لابد العمل من الان من خلال تشكيل غرفة عمليات للاستعداد لاستقبال السياحة الوافدة بخطط وبرامج سياحية قوية تناسب احتياجات السائح حاليا وكذلك عمل وتنفيذ حملات ترويجية وتنشيطية داخل الاسواق المستهدف جلب سياحة منها على ان تشمل الخطة التسويقية مواد فيلمية عن المناطق السياحية المسموح بها استقبال سائحين والاجراءات الاحترازية والوقائية داخل الفنادق والمنتجعات السياحية.

واشار الى ضرورة دعوة منظمي الرحلات ووسائل الاعلام المختلفة لزيارة هذه المدن السياحية وبث مواد حية مصورة من داخل المنتجعات السياحية بوسائل الاعلام الاجنبية مع التركيز بشكل كبير على الدول الاوروبية وبالاخص المانيا وانجلترا وايطاليا مع الاعلان عن التسهيلات التي تقدمها الحكومة المصرية لاستجلاب السياحة ومنها الاعفاء من رسوم التأشيرة مؤقتا .

وحول احتياجات القطاع السياحي للعودة سريعا الى العمل لابد من  تقديم تنفيذ مبادرة الدولة في مساندة القطاع السياحي من خلال اقراضها اموالا من البنوك بفائدة بسيطة لتدبير اجور العاملين والاستفادة من القرض ايضا بنسبة لعمليات الاحلال والتجديد والتطوير.

واكد د. عاطف عبد اللطيف ان القطاع السياحي تأثر بشكل كبير جدا طوال الفترة الماضية وحتى الان نتيجة لفيروس كورونا مؤكدا انه متفائل خلال الفترة القادمة خاصة ان  تقديرات الاتحاد الاوروبي تشير الى ان القيود التي فٌرضت على السفر والحياة العامة بسبب جائحة كورونا تٌكبد شركات السياحة والسفر خسائر بقيمة 20 مليار يورو خلال الفترة من منتصف مارس حتى نهاية أغسطس المقبل  وإن تمديد التحذير من السفر لدول خارج الاتحاد الأوروبي، والتي من بينها مقاصد صيفية محببة للألمان مثل تركيا وتونس ومصر، يعني خسائر في الإيرادات بقيمة 9 مليارات يورو خلال يوليو وأغسطس وحدهما وكل هذا يعطي انطباعا بأن هناك رغبة قوية في عودة نشاط السياحة في اسرع وقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق