أخبار

رئيس الوزراء يتفقد نموذجاً لمركز المسح لإجراء التحاليل الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا المستجد بجامعة عين شمس

 

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم، بجامعة عين شمس، نموذج مركز المسح لإجراء التحاليل الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد ١٩)، ورافقه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، واللواء محمد أمين، مستشار رئيس الجمهورية، أمين صندوق تحيا مصر، والدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس.
وتعرف رئيس الوزراء على خطوات عمل مركز المسح لاجراء تحاليل كوفيد١٩ بنظام “درايف ثرو”Drive Through وهي التجربة الرائدة التي يتم تنفيذها بالتعاون بين شركة برايم سبيد، ووزارة التعليم العالى ممثلة في المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، والمعامل المرجعية التابعه له، وذلك لتجنب تكدس المرضى بالمعامل وتجنب تفشى العدوى.
وشهد رئيس الوزراء تجربة حية للتعريف بخطوات عمل مركز المسح، حيث يقوم طالب التحليل بحجز الخدمة عن طريق تطبيق المحمول، ويدخل مباشرة لتلقي الخدمة بسيارته، ليتم تعقيم السيارة، ثم التوجه لشباك سحب العينة، ليقوم أحد المختصين بسحب العينة، ثم التوجه للخارج، وانتظار النتيجة خلال ساعات عن طريق تطبيق المحمول، مما يسمح بتقديم الخدمه لعدد كبير دون تكدس تماشيا مع التجربة الناجحة المعمول بها بالدول الكبرى علما بأن ذلك يتم طبقا لمعايير الأمن والسلامة ومكافحة العدوى المنصوص عليها فى تعليمات منظمة الصحة العالمية.
واستمع رئيس الوزراء إلى شرح حول تفاصيل خدمة التحاليل بنظام “درايف ثرو” Drive Through وذلك في ضوء السعي لتطبيقها من خلال إنشاء محطات للتحاليل الخاصة بفيروس “كورونا” المستجد، والعمل على التشخيص المبكر لكافة الحالات لتقليل حالات الوفاة والحالات الخطرة.
وتمت الإشارة إلى أنه سيتم تجهيز خمس مواقع بوحدةDrive Through وذلك بحرم عدة جامعات هي: عين شمس، والقاهرة، والمستقبل، و6 أكتوبر، وبعض النقاط التي تقع في النطاق الجغرافي لها، بوحدة الـ Drive Through؛ لجزء من الاحترافية في ادارة هذه الأزمة، كالمعمول به في معظم دول العالم المطبق بها هذا النظام مثل الولايات المتحدة، وألمانيا، وسنغافورة، وماليزيا، والإمارات والسعودية.
وتمت الإشارة إلى أن إنشاء وحدات الـ “Drive Through” يتطلب القيام بعدد من التجهيزات اللازمة، والتي تتضمن إقامة تجهيزات مركزية تشمل وحدة Molecular Biology، تكون مخصصة لعمل تحاليل PCR على العينات التي يتم جمعها من جميع نقاط السحب الموزعة على المناطق الجغرافية المختلفة، على أن يقوم متخصصون بعملية التشغيل والمتابعة، فيما تقوم وزارة التعليم العالي بتعيين من تراه مناسبا للإشراف على تشغيل الوحدة للإلتزام بالمعايير العلمية ومعايير الأمن والسلامة طبقا للمعايير الدولية.
وتشتمل متطلبات وحدة Drive Through ” على برنامج الحجز والتسجيل والمتابعة” الذي يتم تطويره خصيصا للاستخدام من جانب المرضى لطلب وحجز وسداد قيمة التحاليل مقدما، وذلك من خلال تطبيق CLOUD BASED والمرتبط في السداد بأحد البنوك الحكومية من جانب، ومن الجانب الآخر بشركة فوري للسداد لمن لا يملك بطاقة إئتمانية.
وفيما يتعلق بطاقم الحركة والانتقالات للوحدة، فهو يتكون من 3 سيارات صغيرة تستخدم لتوزيع أخصائي سحب العينات من وإلى مواقع العمل في نقاط السحب، كما تستخدم في نقل العينات من 3 إلى 4 مرات يوميا من مواقع السحب الخارجية إلى المعمل المركزي المطلوب عمل التحاليل به، بالإضافة إلى تجهيز كل موقع بما يحتاجه من خيمة أو منطقة مغطاة للعمل داخلها، بالإضافة إلى توفير أجهزة الحاسب الآلي أو التابلت اللازمة للمتابعة مع المرضى وإدراج البيانات، وإقامة غرف أو “كرفانات” مغلقة ومبردة لحفظ العينات لحين نقلها، واستراحة لتغيير ملابس العاملين مع كل التجهيزات اللازمة لانتظام العمل بشكل آمن وصحي ومطابق للمواصفات القياسية لمواقع سحب العينات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق