بورصة

اليابان تتعهد بالإصلاح المالي بعد تجاوز أزمة الوباء

مباشر: تعهدت اليابان بالعودة إلى الإصلاح المالي بمجرد انتهاء أزمة كورونا بشكل كامل.

وقال رئيس الوزراء الياباني “شينزو آبي” في البرلمان اليوم الاثنين، إن البلاد ستستأنف الإصلاح المالي بمجرد أن يتغلب الاقتصاد على الضربة الناجمة عن أزمة فيروس كورونا، رغم دعوات بعض المشرعين لمواصلة الإنفاق بشكل دائم بأموال مطبوعة من قبل البنك المركزي، بحسب وكالة “رويترز”.

وتعهدت الحكومة اليابانية بإنفاق 2.2 تريليون دولار أمريكي ضمن حزمتين تحفيزيتين لتخفيف الضربة الاقتصادية إثر الوباء، بينما تعهد البنك المركزي بشراء كميات غير محدودة من السندات للحد من تكاليف الاقتراض عند الصفر.

وقال آبي: “الاقتصاد الياباني يعاني من أزمة، لذا فإن الأولوية الآن هي استخدام جميع الوسائل المتاحة لوضعه على طريق التعافي”.

وتابع: “من خلال تحقيق النمو الاقتصادي، يمكن لليابان استعادة القوة المالية، لكن هذا لا يعني أن البلاد يمكنها زيادة الديون إلى ما لا نهاية”..

 وأوضح أن الحكومة ستستأنف جهودها لتحسين الوضع المالي للبلاد بمجرد استقرار الاقتصاد.

وتأتي تصريحات آبي وسط دعوات بعض المشرعين لليابان لدعم الاقتصاد من خلال طباعة غير محدودة للأموال لتمويل الإنفاق الحكومي – وهو مفهوم يطلق عليه “النظرية النقدية الحديثة” التي طرحها بعض الأكاديميين الأمريكيين.

وتحول الاقتصاد الياباني إلى الركود وسط توقعات بتسجيل انكماش يتجاوز 20 بالمائة في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران، حيث أدت إجراءات الإغلاق لاحتواء الوباء إلى تعطيل الاستهلاك والأعمال.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق