أخبارفن وثقافه

رئيس جمعية هندسة الاتصالات الدولية

تحويل التعليم إلى الالكتروني بسبب جائحة كورونا يستدعي التحسين المستمر لشبكات الاتصالات

12:51 م

حماية البيانات على شبكات الاتصال ضرورية بعد الاعتماد عليها في العمليات التعليمية والاقتصادية

ضرورة زيادة الدعم المالي لسد العجز في شبكات الاتصال الحالية حتى تحقق الأداء المطلوب

مطلوب التوازن بين الجوانب الفنية لشبكات الاتصالات والاعتبارات الاقتصادية والاجتماعية بعد جائحة كورونا

عقدت جامعة النيل عبر الحواسب والهواتف الذكية ؛ من خلال تقنية (ZOOM) ؛ محاضرة علمية بعنوان (مستقبل معمارية شبكات الاتصالات وتأثيرات وباء كورونا من المنظور التكنولوجي والفني والمنظور التمويلي والمنظور التشريعي والسياسات المترتبة عليه)، قدمها من الولايات المتحدة الأمريكية الأستاذ الدكتور فينسنت تشان، أحد علماء وأساتذة جامعة MIT البارزين في مجال الاتصالات والشبكات، ورئيس جمعية هندسة الاتصالات الدولية. بحضور العديد من الشخصيات القيادية والعامة في مصر، وفي مقدمتهم الدكتور السيد عزوز مندوبا عن الدكتور عمرو طلعت ؛ وزير الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات

أفتتح الأستاذ الدكتور فينسنت تشان، محاضرته بالحديث عن جائحة كورونا الحالية، وحجم التغير في كمية البيانات المتبادلة عالميا نتيجة الاعتماد بشكل رئيسي على شبكات الاتصالات والإنترنت لضمان التواصل الاجتماعي وتقديم الخدمات المختلفة على كافة المستويات التعليمية والاقتصادية.

و أشار لتوجه العالم كله إلى تحويل التعليم إلى الشكل الالكتروني من خلال شبكات الانترنت ؛ الأمر الذي يستدعي التحسين المستمر لشبكات الاتصالات بحيث لا يقل الحد الأدنى لمعدل البيانات عن 10 Mbps لضمان جودة خدمة الاتصالات وكفاءتها في نقل الصوت والصورة بما يضمن تقديم خدمات التعليم بالأداء المطلوب.

وتحدث الدكتور فينسنت تشان ، أحد علماء وأساتذة جامعة MIT البارزين في مجال الاتصالات والشبكات، ورئيس جمعية هندسة الاتصالات الدولية ؛ خلال المحاضرة عن أهمية حماية البيانات على شبكات الاتصال في ظل الاعتماد عليها في العمليات التعليمية والاقتصادية ؛ وقيام خوارزمات الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة بدور حجر الزاوية في حماية البيانات.

كما أشار إلى ضرورة التوازن بين الاهتمام بالجوانب الفنية المطلوبة لشبكات الاتصالات والاعتبارات الاقتصادية والاجتماعية حيث اقترح ضخ المزيد من الدعم المالي لسد العجز في شبكات الاتصال الحالية حتى تحقق الأداء المطلوب في مثل هذه الظروف العالمية العصيبة.

وتطرق الدكتور فينسنت تشان ؛ للحديث عن الحلول الفنية للزيادة المتوقعة لمعدل البيانات لتحقيق الحد الأدنى المطلوب لنقل البيانات بشكل سلس ومتواصل في ظل التوجه المتزايد في استخدام شبكات الاتصالات في التواصل، وشملت الحلول استخدام شبكات اتصالات جديدة تعتمد على خوارزميات حسابية حديثة ، مع الاعتماد على الأقمار الصناعية في تقديم خدمات الإنترنت في المستقبل القريب بالتزامن مع الشبكات المتوافرة حالياً ، لتقليل التكلفة المالية على المستخدم.

و أنهي محاضرته ببعض التطبيقات في استخدام شبكات الاتصال وشبكات الانترنت مع خوارزميات ذكاء اصطناعي جديدة للكشف المبكر عن ظهور الجائحة الحالية (COVID-19) او الكشف المبكر عن مدي انتشار المرض بشكل عام، وأي وباء آخر مستقبلي. كما تطرق الى تطبيقات الكشف عن الأخبار المزيفة المعاصرة للأحداث الحالية والتي قد تقود إلى اتخاذ القرارات المصيرية بشكل خاطئ.

وأكد على دور العلماء والباحثين في الأزمات التي تشكل تحدياً غير مسبوق يحفز عمليات البحث العلمي والابتكار والإبداع في كيفية مواجهة هذه الجائحة مما يلزم معه تكاتف كافة الجهات المختصة والمراكز البحثية وتضافرها لتطوير شبكات الاتصالات وضمان تقديم كافة الخدمات بأعلى كفاءة ممكنة لتعظيم الابقاء على التواصل الاجتماعي واستمرار الحياة الطبيعية وتقليل تأثرها السلبي الى الحد الأدنى.

وقد شهدت الندوة تفاعلا كبيرا بين الحضور حيث أعقبها العديد من التساؤلات والاستفسارات والتي تم الاجابة عليها والتعقيب عليها من مقدم الندوة الأستاذ الدكتور/ طارق البواب عميد كلية الهندسة والعلوم التطبيقية بجامعة النيل.

الجدير بالذكر أنه الموسم الثقافي لكلية الإدارة بجامعة النيل الأهلية سيختتم بمحاضرة للبروفيسور جامس روبنسون استاذ الأقتصاد بجامعة شيكاغو وصاحب الكتاب الأشهر ” لماذا تفشل الأمم؟” فى الخميس الثانى من يوليو الساعة السابعة مساء ؛ بعدها يبدأ الإعداد للموسم الثقافي لفصل الصيف.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق