بورصة

السودان يعد مسودة اتفاق جديدة بشأن السد الإثيوبي واجتماع لتقييم المسار.. الاثنين

القاهرة – مباشر: توصل اجتماع وزراء الري من السودان وإثيوبيا ومصر بشأن سد النهضة مساء اليوم السبت، إلى تكليف الخرطوم بإعداد مسودة وثيقة توافقية جديدة بناء على ملاحظات البلدان الثلاثة خلال اجتماع اليوم.

وأفادت وكالة أنباء السودان “سونا”، بعودة الأطراف الثلاثة للتفاوض بعد ظهر الاثنين المقبل لمناقشة المسودة و تقييم مسار التفاوض وبالتالى الخطوات اللاحقة.

وأصدرت وزارة الري السودانية بيان، في ختام الإجتماع وضحت فيه سير العملية التفاوضية ومخرجات اجتماع اليوم والنقاط التي تمت مناقشتها، جاء نصه على النحو التالي:

“تواصلت اليوم لقاءات وزراء الري والوفود المفاوضة في السودان مصر واثيوبيا في اجتماعهم الاسفيرى الرابع حول سد النهضة الاثيوبي، دارت نقاشات جلسة اليوم على اساس الوثيقة التوافقية التي أعدها وارسلها السودان عقب الاجتماع السابق”.

وأضافت الري السودانية: “قد تركزت نقاشات اجتماع اليوم على الجوانب الفنية لملء وتشغيل سد النهضة في ظروف مواسم الأمطار العادية وموسم جفاف واحد ومواسم الجفاف المتعاقبة الطويلة، و كذلك طرق التشغيل الدائم”. 
وتابعت: “تهدف هذه النقاشات للتوصل لاتفاق متكامل يغطى كمية المياه التي سيتم تصريفها من بحيرة سد النهضة خلال كل السيناريوهات، وتوافقت وجهات نظر الدول الثلاثة على معظم القضايا الفنية عدا بعض التفاصيل المحدودة”.
ونوهت الوزارة السودانية في بيانها بأنه قد جرى نقاش مستفيض ومحتدم حول الجوانب القانونية للاتفاق الذي تعمل الدول الثلاثة علي التوصل اليه.

واختتمت: “انتهى الاجتماع بتكليف السودان بإعداد مسودة وثيقة توافقية جديدة بناء على ملاحظات البلدان الثلاثة خلال اجتماع اليوم، على أن تعود الاطراف الثلاثة للتفاوض بعد ظهر الاثنين 15/06/2020 لمناقشة المسودة و تقييم مسار التفاوض وبالتالى الخطوات اللاحقة”.

ومن جانبها ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط، أن المشاورات – التي جرت بين الدول الثلاث – عكست أن هناك العديد من القضايا الرئيسية لا تزال محل رفض من الجانب الاثيوبي، في مقدمتها اعتراض إثيوبيا على البنود التي تضفي الصبغة الالزامية قانونا على الاتفاق أو وضع آلية قانونية لفض النزاعات التي قد تنشب بين الدول الثلاث بالإضافة إلى رفضها التام للتعاطي مع النقاط الفنية المثارة من الجانب المصري بشأن إجراءات مواجهة الجفاف والجفاف الممتد وسنوات الشح المائي.

وأضافت الوكالة أن مصر أكدت ضرورة تضمين الاتفاق هذه العناصر باعتبارها عناصر أساسية في أي اتفاق يتعلق بقضية وجود تمس حياة أكثر من مائة وخمسين مليون نسمة هم قوام الشعبين المصرى والسوداني.

وكشفت الوكالة عن الاتفاق على عقد اجتماع يوم الاثنين الموافق 15 يونيو الجارى سيتم خلاله تقييم مسار المفاوضات.

كانت وزارة الري المصرية أكدت في وقت لاحق اليوم السبت، أن الطرح الإثيوبي الأخير لملء وتشغيل سد النهصة به 4 أوجه “عوار”،كما أنه مثير للقلق ومخل فنياً وقانونياً.

وقال المتحدث باسم الري المصرية، إن المقترح الإثيوبي، الذي رفضته كل من مصر والسودان، يؤكد مجدداً على أن إثيوبيا تفتقر للإرادة السياسية للتوصل لاتفاق عادل حول سد النهضة ويكشف عن نيتها لإطلاق يدها في استغلال الموارد المائية العابرة للحدود دون أية ضوابط ودون الالتفات إلى حقوق ومصالح دول المصب التي تشاركها في هذه الموارد المائية الدولية.

ترشيحات

مصر ترفض مقترح إثيوبيا الأخير لقواعد ملء السد: “مخل فنياً وقانونياً

التضامن” المصرية توضح موعد صرف علاوات أصحاب المعاشات وفتح الحضانات

مسؤول بـ”الصحة” المصرية: إشغالات مستشفيات العزل لا تتخطى 75%

مصر تسجل أعلى حصيلة يومية للإصابات والوفيات بكورونا السبت

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق