أخباراستثمار وأعمال

سياسة مرنة لرئيس الرقابة المالية الجديد.. والبورصة أبرز المستفيدين

لاقى تكليف الدكتور محمد فريد صالح، رئيس البورصة المصرية، قائماً بأعمال رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية لمدة عام، قبولاً في أوساط سوق المال، وسط توقعات بسياسات مرنة تصب في مصلحة البورصة المصرية، كإحدى الجهات التى تشرف عليها الهيئة باعتبارها المسئولة عن تنظيم الخدمات المالية غير المصرفية مثل سوق المال والتأجير التمويلي والتخصيم والتمويل العقاري والتأمين.

وتم تعيين فريد رئيسا للبورصة المصرية خلفا لعمران في أغسطس 2017، ويميل فريد لتبسيط اللوائح، وحرصه على جذب المزيد من المستثمرين الأفراد للمشاركة في السوق.

وتساعد الخبرات التي يتمتع بها فريد في تحقيق مرونة داخل سوق المال، حيث شغل منصب نائب رئيس البورصة المصرية خلال الفترة الصعبة التي امتدت من يوليو 2010 إلى أكتوبر 2011، وعمل ضمن فريق عمل وزير الاستثمار الأسبق محمود محيي الدين، كما عمل مستشارا للبنك الدولي، وأسس فريد وأدار شركة الاستشارات الخاصة به قبل العودة للعمل الحكومي ليتولى قيادة البورصة المصرية.

وتميل فلسفة فريد إلى بحث ضرورة وأهمية تعديل منهجية التعامل مع المخالفات في أسواق المال بدلا من المنهج الحالي الذي لم يؤت ثماره في تطوير ونمو السوق.

ويحمل فريد تكليفا من رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بالتنسيق مع كافة الأطراف لزيادة الاستثمار المؤسسي الحكومي في سوق الأسهم ، وإزالة كافة المعوقات التي تحول دون زيادة استثمارات هذه الجهات، ما من شأنه أن يوفر سيولة إضافية ويساعد في تحفيز الاستثمارات الأجنبية التي تنظر دائما على حجم وقيم الاستثمار المؤسسي المحلي ..

ومن المقرر أن تشهد الفترة المقبلة وفقا للرئيس الجديد للهيئة العامة للرقابة المالية محمد فريد تطوير وتنفيذ استراتيجية عمل شاملة تطول كافة الأنشطة المكونة للقطاع المالي غير المصرفي على حد سواء بداية من نشاط سوق رأس المال، مروراً بالتأجير التمويلي والتمويل العقاري، والتأمين والتمويل الاستهلاكي وصولا إلى التمويل متناهي الصغر والتخصيم، وذلك بالتنسيق مع مختلف الأطراف ذات الصلة.

كما سيتم العمل على تطوير قواعد القيد لتمكن أكبر عدد من الشركات الجادة من القيد والطرح وذلك عقب تشكيل مجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، وكذلك العمل على تطوير المنتجات التأمينية وسرعة البت فيها وبالأخص المنتجات التأمينية المرتبطة بالتمويل العقاري.

ومن المتوقع أن يختار رئيس الوزراء مصطفى مدبولي رئيسا جديدا للبورصة المصرية خلفا لفريد قريبا، وتشير التوقعات إلى تعيين نائبه أحمد الشيخ.

 

Print Friendly, PDF & Email